السبت، 24 نوفمبر، 2012

إزدواجية




بعد أحداث الأمس بمصر وتفرد مرسي بالقرار

قرأت تغريدة لأحد أعضاء حدس
يبارك قرارات مرسي ويعيب تفردة بالقرار
وهذا تصديق بأن مافعلة مرسي تفرد بالقرار
دون مشاركة شعبيه وهذا ما يرفضة نفس النائب بالكويت بالأمس ليأتي اليوم ليباركة بمصر.!!

إزدواجية المعايير يا سيادة النائب المخلوع تكون بالأخذ بالرأي بحادثة.. ثم تخالف هذا الرأي بنفس القضية مع اختلاف الشخوص
والمكان ..كيف تبارك قرار هناك و ترفض نفس القرار هنا.!!
أليس من المنطقي ان تدافع عن مبدئك وهو رفض التفرد بالسلطة في كل بقاع الأرض ودون النظر للشخوص
تصريح النائب المحامي المنتمي لحركة الإخوان سقطه بينت لي مدى هشاشة مبادئهم ومدى ازدواجية معاييرهم..التي تفصل حسب قياسهم فقط!
فهم شداد غلاظ على من لا ينتمي لحزبهم
ورحومين ودودين لإبناء حزبهم
فمثلا وجدي غنيم طالب بقتل كل من يخرج معترضا بالأمس وقبل عدة شهور كان يرفض القتل لمن خرج ضد حسني
انا امام ازدواجية مقيته تجعلني أعيد جميع حساباتي وتقييمي للبعض!!


هامش:
انا لا أثق بالحكومة ولا أثق بالنواب
كون الطرفين أخذوا حقهم بالفرص
لذى لا ارتجي من ورائهم شيئ ومن يرتجي من الطرفين خير فكأنه عطشان يتبع سراب فلن يجد الماء ليرويه و سيزيد عطشة من السير حتى تخور قواه فيسقط صريعا من العطش
لذى ادعوا لعدم الإنجراف حتى تخفف من وطأة الصدمة بالنهاية!


ختامها شعر(أهداء للمتفذلك):

العادة جرت
كل ما اكتب قصيدة .. اوصف الواقع بها
القى جاهل ما اريده .. يعتقد انه لها
العادة جرت
كل ما اكتب يقيني أو ظنوني ..
يكاد المريب أن يقول خذوني

عبدالرحمن بن مساعد



- Posted using BlogPress from my iPhone

الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

رد الزميل والصديق محمد البغلي على بوست قاطع



بالأمس كتبت بوست "قاطع" وكان ردا على تغريدات أخي العزيز محمد البغلي
وتشرفت اليوم بتلقي رد منه يبين وجهة نظرة التي احترمها
ومايكتب اليوم يجسد معنى إحترام الرأي للرأي الآخر وإن إختلاف الآراء لا يفسد من الود قضية
لذا انشر لكم ماجاء من صديقي العزيز بوشيخة كما وصلني دون تعديل


الصديق ( كويتي كول ) هذا تعليقي حول ما نشرته في مدونتك تحت عنوان ( قاطع ) واوجزته بالنقاط التالية

بداية اجدد شكري لك على حسن ظنك بي مع تمنياتي بلقائك في اقرب فرصة يا صديقي العزيز

++ الاعتراض الاساسي والمبدئي يتمثل في انفراد السلطة في تعديل النظام الانتخابي دون اخذ رأي مجلس الامة رغم انها لم تبد منذ بدأ العمل بهذا النظام اي تحفظ عليه اما الاعتراض الفني او التفصيلي ففي في كون نظام الصوت الواحد اسوأ بكثير من نظام ال 4 اصوات وهو ايضا لا يخلو من بعض الملاحظات كالتحالفات والفرعيات الا انه يظل النظام القائم واي تعديل عليه يجب ان يكون من خلال البرلمان

++ تقليل عدد الاصوات سيؤدي الى خفض عتبة النجاح للمرشحين فمن كان ينجح ب 8000 صوت سيفوز اليوم ب 2000 صوت وهنا يكون المجال مفتوحا لشراء الاصوات ، فالانتخابات وفق نظام ال 4 اصوات رغم بعض الملاحظات عليها الا انها ساهمت بشكل لافت في القضاء على عملية الشراء الى ادني مستوى لان عتبة النجاح عالية وبالتالي فالكلفة المالية كبيرة بل ان عملية الشراء يمكن ان تنفضح كلما زاد عدد الشريحة المستهدفة اما في الصوت الواحد فالشريحة المستهدفة اقل وكذلك المبلغ المدفوع.

++ المقاطعة كموقف سياسي هي رسالة سلمية لرفض العبث في النظام الانتخابي وهي تنقسم الى 3 مراحل تعتمد على بعضها البعض

اولا : حث المرشحين خصوصا ذوي الشعبية الجماهيرية على مقاطعة الترشح وهو ما تم فعلا

ثانيا : تسويق فكرة المقاطعة لدى الناخبين وهو ما يحدث حاليا وانا متفائل الى حد كبير بنتائج المقاطعة

ثالثا : وهي المرحلة الاهم وتعتمد بشكل اساسي على نسبة المقاطعة وتتمثل في اقناع السلطة بأن هذا المجلس محدود الشعبية ولا يعبر عن الراي العام واتجاهات الناخبين ، وهنا يجب ان نعرف بأن النظم السياسية التي فيها ديموقراطية نسبية كأن يكون حكمها وراثي ولديها برلمان منتخب كالكويت و المغرب والاردن تسعى السلطة فيها لمعرفة حجم شعبيتها من خلال مشاركة كافة اطراف اللعبة فيها خصوصا القوى السياسية وحتى الاجتماعية وبالتالي يكون تأثير المقاطعة هنا مهما لايصال الرسالة الى السلطة بشكل اسهل.

وهنا يجب ان نتذكر عملية المقاطعة في المجلس الوطني - كحالة رقمية - واثرها في مؤتمر جده الذي تعهد فيه الامير الراحل جابر الاحمد عودة العمل بالدستور ، فحجم المشاركة بالمجلس الوطني كانت نحو 30% فقط وعندما اراد الشيخ جابر جمع الكويتيين على كلمة واحدة لم يكن امامه الا التعامل مع الاغلبية المقاطعة واقرار مطالبها.

بالطبع انا لا اتمنى غزوا جديدا لكني اتحدث عن اثر المقاطعة في الخروج من اي ازمة سياسية

++ فكرة اسقاط المرسوم من داخل المجلس فضلا عن كونها غير عملية سواء ترشح المعارضون لها ام لم يترشحوا تعتبر شرعنة لاي تعديل مستقبلي تقوم به السلطة في اي زمن لا يعجبها فيه مخرجات النظام الانتخابي وهذا اخلال متعمد بقواعد اللعبة السياسية ، نعم اميل الى الرأي القائل بأن مرسوم الصوت الواحد دستوري من الناحية النظرية - فأنا لست خبيرا دستوريا - الا انه يعبر عن عبث سياسي خطير والمشاركة في الانتخابات ما هي الا قبول بهذا العبث مع العلم ان فرصة نجاح مرشحي تياري - التيار الوطني - عالية بالصوت الواحد - وربما يكون لدينا 6 نواب مع امكانية التنسيق مع نواب قريبين من التيار فنصل الى 12 نائب على عكس نظام ال 4 اصوات .. الا ان المبدأ شيء والمكاسب السياسية شيء اخر

++ اما امتعاضك يا صديقي من الاغلبية المبطلة وتصرفاتهم السياسية الصبيانية فأقول كما يقول السوريون ( لا تشكيلي لابكيلك ) بمعنى اني اشاركك الراي وازيد انهم جسدوا كل معاني الحماقة السياسية الا اني ان شاركت في الانتخابات القادمة نكاية بهم فلن اختلف عنهم .. وهو امر مرفوض

++ بالطبع الاستعانة بشيوخ القبائل ووجهاء العوائل ورجال الدين امر مرفوض سواء كان من السلطة ام من الاغلبية المبطلة لهذا ولغيره من الاسباب كعدم ايمانهم بالديموقراطية و تصرفاتهم المشينة من طرح عنصري بغيض و اسبقيتهم في استنزاف الاموال لمعارك سياسية وجدت نفسي مقتنعا بالوقوف ضد المرسوم بطريقتي الخاصة عبر تبني خطاب شباب وطني افتخر بهم من خلال حملة # قاطع لاكون معهم بعيدا كل البعد عن حماقات الاغلبية المبطلة وخطابها


++ في النهاية ارجو يصب ما كتبته من تغريدات في تويتر و ردك في المدونة ثم تعليقي هذا في اتجاه اثراء النقاش حول هذه الازمة السياسية التي اتمنى ان نخرج منها قريبا ... وتقبل خالص تحياتي :)



- Posted using BlogPress from my iPhone

قاطع



دائماً عندما اقرأ شئ يكتب افضل ان أقرأه بتمعن ثم أكون فكرة عامة عن الكاتب ..وجرت العادة ان أتجاهل ماكتب لكثرة التناقضات بالكاتب
لكن اليوم قرأت عدة تغريدات للرئيس الصفحة الإقتصادية بجريدة الجريدة المغرد العذب محمد البغلي
طبعا أولا بوشيخة صديق افتخر بمعرفتي له واتشوق دائماً للجلوس والحديث معه
فهو كاتب من الطراز الأول كونه ملتزم بمبادئه ومنسجم مع نفسة بإطروحاته
لذا وددت الرد على بعض ماكتبه صديقي العزيز محمد البغلي بعد عرض ماكتب

ذكر العزيز بوشيخة عدة تغريدات بهاشتاق #قاطع

١-لأن الديموقراطي الحقيقي يبعد خصومة عن البرلمان من خلال انتخابات نزيهة وليس عبر الاستعانة بإقصاء تقوم به السلطة
٢- نظام الصوت الواحد سيؤدي إلى سهولة ضخ المال السياسي ونجاح الفاسدين ف٢٠٠٠صوت كفيلة بالنجاح
٣- فكرة إسقاط المرسوم عن طريق البرلمان تبدو من الناحية العلمية مستحيلة فحتى الآن لايوجد ١٠مرشحين ضد مرسوم الصوت الواحد
٤-لان حقك في اختيار النواب انخفض بقرار حكومي لا بقرارك
٥-المشاركة تعني الموافقة على تغيير السلطة منفردة لأي نظام انتخابي لا يناسبها حتى ولو بعد ٥٠عام فما هو في صالحك اليوم قد يكون ضدك غداً
٦- الحكومة تلجأ لإستنزاف أموال الدولة في سبيل معركة سياسية
٧-لأن المقاطعة رسالة سلمية بحد ذاتها لإيصال صوتك ورفضك للسلطة

٨- قف مع المبدأ لتقدم درسا بالمصداقية لخصومك


بسم الله الرحمن الرحيم
اخي محمد البغلي
قد اتفق معك ببعض ماكتبت
واختلف ببعض..لكني احترم رأيك لإيماني باحترام الرأي والرأي الآخر...وليقيني بأنك إنسان غير متصنع وإنسان منسجم مع مبدائه ومطبق لها بحياته الواقعية..على عكس من يقولون مالا يفعلون
لذا وددت الدخول معك بنقاش ولضيق المساحة بالتويتر قررت كتابة بوست بالمدونة
فأرجوا منك ان تقرأ البوست وان تكون جالس بجانب معشوقتك لتدخن معسل سلوم معتبر:)

ذكرت بتغريداتك ان الصوت الواحد سيؤدي إلى سهولة ضخ المال السياسي و ٢٠٠٠صوت كفيلة بالنجاح
اسمح لي ان اختلف معك بهذة النقطة بالذات
أولا ياصديقي العزيز جميعنا يعلم ان نظام الأربع أصوات اخرج لنا المحافظ المالية التي يشترك بها اربع مرشحين كي يتمكنوا من شراء الأصوات فالاربعة يدفعون ١٠٠٠دك تتقسم عليهم فيكون الصوت ب٢٥٠دك
فيصبح الشراء سهلا جداً وبثمن رخيص كرخص بائع صوته
وان نظام الأربع أصوات اخرج لنا نظام التحالف وانت تعلم جيدا ان بدائرتي نائبين كانوا السبب بنجاح نائبين آخرين بسبب التحالف
كما حدث بدائرتك بالضبط
انا لا أدافع عن نظام الصوت الواحد لكنه بالنسبة صعب جداً الشراء به كما انه يقظي على التحالفات الدينية والعنصرية والقبلية
وتقريبا يقتل التشاورية
نظام الصوت الواحد عندي "افضل لو انه خرج من البرلمان" لا من السلطة

وكتبت عن ان فكرة إسقاط المرسوم عن طريق البرلمان مستحيلة بسبب عدم وجود مرشحين
الا ترى ان المقاطعة هي السبب
فقد تركتم الساحة والمجلس لهم!!
وهذا تصرف غريب جداً إذا أخرجت الحكومة مرسوم فهل أزعل واترك الساحة لهم ولا ادخل وأمارس حقي برفضة
دستوريا لا يمكن رد المرسوم الا عن طريق البرلمان او المحكمة الدستورية
ونوابنا يابوشيخة لم يسلكوا أي مسلك منهم
فهل هذا يعتبر دفاع عن حقوقنا أم هروب من المواجهه وهل تحريك الإشاعات وتحريك الرأي العام بالتويتر ضد كل من ترشح والضغط على كل من أراد الترشح يعتبر فروسية وهل ادخال شيوخ القبائل للضغط على أبناء القبائل كي لا يترشحوا يجسد الديموقراطية ببلد المؤسسات

نوابنا يحسبون ان المجلس دوانية زعل عليهم و طلع وينطرهم يدقون يراضونه
طبعا هذا التفسير المنطقي الوحيد
وإلا ماذا تفسر المقاطعة وان كانت حق لمن اراد
لكن كيف يرد المرسوم بالطريق الدستوري كوننا نتغنى بالحفاظ على الدستور.؟

أخيرا كتبت عن استنزاف الأموال من اجل معركة انتخابية..فهل هذا شيئ مستغرب وهل نسينا الداو كيميكال ومن تسبب بإلغاء صفقة كانت ستفتح باب جديد لتنوع مصادر الدخل
ومن تسبب بخسارتنا ل٢.٥مليار دولار
الم يكون إلغائها بسبب عدم رضى نواب
وخوف رئيس حكومة من الاستجواب
لماذا لم تتم محاسبة النواب من الشعب وتتم محاسبة الحكومة من النواب
لماذا نكون شديدين غليظين على طرف ...ورحومين ودودين على طرف آخر
قلت بختام تغريداتك قف مع المبدأ لتقدم درسا بالمصداقية لخصومك
وانا لست خصم بل أعتبر نفسي أخ لك
واثق بك وبمبادئك
لكني لا أثق بجيش جرار مبدئه يكون "مع الواقف"
لذا مازلت مقتنع ان رد المرسوم يكون عن طريق البرلمان لا الشارع
فملاذنا هو الدستور والدستور هو ملجئنا

هامش:انا لا أدافع عن حكومة ولا أهاجم نواب فقط انا مع الحق وضد ترك الساحة فقد كنا نسمع عن تجاوزات ورأينا تجاوزات على القانون ونوابنا موجودين بالبرلمان فماذا تتوقعون ان يحدث والبرلمان متروك تحت تصرفهم.!!
وماذا أفسر عزوف النواب ولجوئهم للشارع وصدام الشباب بالشرطة
العناد متسيد الحدث
فلا نكون حطب توقد به نار حروب غيرنا


- Posted using BlogPress from my iPhone

الأحد، 4 نوفمبر، 2012

جميل هذا الوقت ..مُحبط!


اكتب بما يرضي ضميرك .. تصير "حاقد"
"اشتم" بحدة .. تصير "ناقد"
"نافق" بشدة .. يصير "مستقبلك واعد"

جميل هذا الوقت .. مُـحبِط!

جميل هذا الوقت بحراكة ومحبط بتفاصيله
بالأمس قرأت مقال للعضيد والزميل كاسك ياوطن ولا اكتب اليوم ردا علية بل اكتب مايجول بخاطري من مدة وما ارددة بيني وبين نفسي ولم استطع البوح به..وما ان قرأت ماكتب حتى تشجعت و قررت ان اكتب كل مايجول بخاطري

قبل أسبوع من اليوم شكك وغمز لي بالقول احد أصدقاء التدوين لأني خالفته بالرأي وقبل شهر من اليوم شتمتني زميله بالبرايفت مسج لأني انتقدت رأيها.. وانتظرت مني رد على خطئها فكان الصمت و الحقران هو ابلغ رد لها..فلو تقرأ أرشيف المدونة ستجدة عبارة عن فشة خلق للأحداث المتسلسلة ..ارشيف واضح غير متناقض على عكس زميلتي صاحبة المبادئ الفضفاضة
اليوم هو يوم مفصلي بالنسبة لي وقد تقرأ مالا يعجبك وقد تجد مالا يسرك لكن بالنسبة لي هو لسان حال منطقي وترجمة لمبادئي التي سأتشبث بها وسأورثها لأبنائي..فالرجل لا يملك سوى مبادئة وافكارة ليورثها لأبنائة
لذا اسمحوا لي ان اصارحكم بكل ما يجول بخاطري وكل ما يجول بنفسي

أحداث اليوم هي عبارة عن تبعات لتراكمات سابقة ..شابها الكثير من الشوائب بالقضايا و بالمواقف
وقد كتبت قبل فترة ببوست "حيرة" أنني لا أثق لا بالنواب ولا بالحكومة..وهذا واقع اعيشة ويعيشة الكثير من الشباب
لكني اجد صعوبة بان اسلك مسلك محدد وذلك لاختلاف القضايا و لتشابك الاحداث
فمثلا انا مع حرية التعبير للفرد التي كفلها الدستور بالمادة ٤٤ وضد استخدام العنف مع المعتصمين لسبب ان من يخالف القانون يحاكم بالقضاء ثم ينفذ الحكم عليه
لا ان يتم ضربة وسجنه دون حكم او مستند قانوني..
وبنفس الوقت انا مع سلك المسلك القانوني إذ اني مؤمن إيمان تام ان القوانين تصدر من البرلمان بمشاركة شعبية وان لصاحب السمو الحق بإصدار مرسوم ..وان للنواب كل الحق بردة كما حصل بمرسوم حقوق المرأة السياسية كمثال
لذا انا مع المشاركة وضد المقاطعة ..لسبب أننا إذا قاطعنا سنترك الساحة لمن.؟
للقبيضة او للبصامين.؟
كلام العقل شيئ والانجراف وركوب الموجة شيئ آخر نحن اليوم أمام مشكلة كبيرة ..مشكلة الحفاظ على وطن.؟
أو الإنجرار خلف التيار الذي لا نعلم لأين سيوصلنا ولا نعلم ماهي نهايته..ولا نعلم ماهي التبعات التي ستحدث بعدة..
عن نفسي لا أرضى ان أكون أداة بيد احد
ولا أرضى ان أكون ضد حرية رأي
لذا أحببت ان أوضح صحيح أننا بلا تنمية وصحيح أننا نطمح للأفضل وصحيح اننا شعب منتفتح
لكن هل من الصحة الانجراف خلف نواب خذلونا بيوم من الايام بعد ان اعطيناهم الثقة وهل من الصحة ان ننجرف خلف شخص مرتزق كان بيوم من الأيام محامي ومدافع عن من سرق أموال الكويت بعز ازمتها.؟؟
او خلف كاتب مرتزق يكتب مقالات مدحا بمن سرق نفط الكويت مقابل تعيين اخية فارس ونقل صديقة مبارك.؟

البوصلة ضائعة فلا اعرف إلى اين اتوجة هل اتجة لحكومة فاقدة لأبسط المقومات أم اتجة لنواب فاقدين للمصداقية أم انقاد خلف حراك يقودة "بعض" المتسلقين (البعض وليس الكل)
فكما كتب زميلي كاسك يا وطن عن أسباب النزول ها انا ذا اكتب عن سبب الامتناع او التحريض على النزول


بالأمس داهمت القوات الخاصة منطقتي ووصلني خبر اختناق أهل بيتي بسبب شرطة وقياديين لا يفهمون أبجديات القانون ومراهقين مندفعيت خلف منظمين لاتهمهم سلامة أهالي المنطقة..
فهل سلامة نسائنا واطفالنا اهم
ام مسيرتكم التي تدل على سوء تدبير يقابلها سوء تصرف حكومي
فهل حاسبتم انفسكم على تصرفاتكم الغير مسئولة..ام ان الحساب يأتي على غيركم فقط.؟



هامش : من خلال مسيرتي بالمدونات من عام٢٠٠٦ حتى اليوم لم افكر يوم بالصمت تجاه قضية ولم افكر يوم ان ابتعد عن الساحة
لكن اليوم قررت ان اكتب بوست عن كل مايجول بخاطري كتبرير للذمة
لأنني بكل بساطة لا أرضى ان أكون مكبر صوت ينقل أفكار غيرة ولا أرضى ان اركب الموجة كي يزيد عدد متابعيني الموضوع بالنسبة لي هو فـــشّة خِـلْــق

ختامها شعر :

النفاق اكبر رموزه كـــــان في عهد الصحـــــابه
كيف عـــــاد الوقت هذا ..؟ كل شبرٍ به " سلولي "
الرضوخ أصبح فضيله وقول " لا " أصبح دُعابه
والمشاكــل مبتدعها قال : تِلْزِمْكــُم حلـــــــولي
كيف تغيير المعــــــاني يُرجِع الحقّ لْنصَـــــابه
والثوابت مستبـــاحه عند ذول و عنــــــــد ذولي
كل حـــــقٍ دون قوّه زاهـــــق و ثابت ذهـــابه
يُكْتَب التاريخ ناصــع للقوي لو هـــو"مَغـولي"
العدو بالحيـــــــــــل قرّب واضحٍ تكشير نابه
وبعضنا لازال يسأل ظنّكــــــــم أسرِج خيولي ؟
بين تفريط و تطرّف تاه جيلي في خِطـــــــابه
خير اموري هو وَسَطْــــــــهَا طال عن هذا غفولي
إحترس يا ذيب و احذر من زمن ســــــــادَت كلابه
الوفا بَه صار عِجْبه والغدر فعــــــــلٍ بطولي
لا تثق بالّي تثق به بد شكّــــــــك وارتيابه
كم عُهُرْ سافِرْ يُغطّى بْملْمَــــحٍ طاهــــر طفولي
عندي للدنيا ســـــــــؤال وما أبي منها إجــابه
هو يغيّر شي رفضـــــي .. أو حيادي .. أو قبولي ؟

كن يا دنيا همومـــك جُمِّعَت مثــــــل الذّيابه
سالـَمَت كل الّي قبلي .. تنتظـر لحظة وصــــولي
كلّ غــــدرك ما يســــــاوي في موازيني ذبابه
ربّما لوّك وفيتي .....كان أرّقْنــِــي ذهـــــولي
يا عذولي هاك بوحي هاك جرحي و انسكـــابه
ما سوى ذا وقت سـَـــانح ... قم بدورك يا عذولي
أتعبتني هالقصيده .. فكـــــــر و جروح ورتابه
بس يا هذي القصيده .. أقصريها لا تطـــــولي
يا كـــريم يحب عَفْـــوهْ رحمِتَه تسبق عــــذابه
ألطف بذلّي أمامـــك حينمــــــا يَحْتُمْ مثولي

(عبدالرحمن بن مساعد)




- Posted using BlogPress from my iPhone