الثلاثاء، 23 فبراير، 2010

راحه بال


لو حصلت على كنوز الدنيا... فلن تجد اغلى من هذا الكنز...فعلا راحه البال كنز لو ملكته لأصبحت اغنى اغنياء العالم...وهذا الكلام ليس شعارا اطلقه انما من تجربه فعليه حصلت معي...فبعد مصائب شهر لا انام به سوى ساعه باليوم...من مرض ابني الذي تسبب به مستشفى خاص...والي دفعني بلاوي ومالقيت عندهم حل للمشكله اللي سببوها...وبعد سماعي لنصيحه احد الأقرباء نقلت ابني لمستشفى حكومي وصدمت بما رأيت...اهتمام لم اجده بالقطاع الخاص...علاج وتشخيص سليم...واستقرت الحاله بعدما كانت ميؤوس منها...الحمدلله على كل شيء وكل الشكر للأطباء الكويتيين الي فعلا بيضو الوجه معاي...مع انهم لايعرفوني ...فقد اهتموا بالحاله كأهتمام الأب بأبنه...والحمدلله انه يوجد لدينا بالكويت من يعمل بضمير...فبعد فقداننا الأمل بحكومتنا وجدت بصيص نور بشبابنا...فبعد اليوم لايمكن ان اثق بالمستشفى الخاص مهما صار...لأنهم يريدون مالك بدون ان يقدموا لك ابسط حقوقك...فبسببهم كنت سأفقد ضنا والضنا غالي ...لا اراكم الله مكروه بعزيز انشالله...
طبعا أثناء هذه المشكله تجمعت علي المصائب من كل صوب...في عملي والي تسبب فيه بعض مرضى الأنفس...والحمدلله الذي ليضيع حق احد ...المهم عندما عدينا كل هل مصايب وبعد الشكر والحمدلله...ومن ان طمأنني الدكتور بإستقرار الحاله...رحت مكتب سفريات وحجزت تذكرتي وطرت ثاني يوم بيرووووت...كنت محتاج لشيئين راحه البال والنوم... وجدت ضالتي هناك فأول ثلاث ايام قضيتها نوم...والباقي عباره عن راحه واستجمام...من لوبي الفينيسيا(مسكني)الى منير وفريا وسوليدير واماكن لاتعد ولا تحصى فعلا وجدت ضالتي وكان توقيتي مناسب فكان الجو عباره عن غيم ومطر وبرد ...الخضره والماء والمعامله الحسنه...بلد عجيب غريب وبيني وبينه عشق صعب وصفه...فعلا راحه البال كنز...لايعرف قيمته الا من فقده...لا أراكم الله مكروه بعزيز...ورزقكم الله بهذ الكنز...
ملاحظه:حبيت ابارك لكم الغبار ...وابارك لكم بر تجمع العقيله بقسمه اخير وتقديم استجوابه...