الأربعاء، 30 يونيو، 2010

وقفه


لا لتكميم الأفواه...لا لتقييد الحريات...

ماجعلني اكتب اليوم هو مبدأ الدفاع عن الحريه ...التي كفلها الدستور لنا...وان كان هناك بعض الأبواق المشتراه تدافع عن الطرف الآخر...فيكفيك فخرا يا خالد سند الفضاله...ان اغلب من يكتبون ويصرخون دفاعا عن حريتك هم شباب لايعرفونك معرفه شخصيه...ولا حتى ينتمون لتيارك...فكما وقفت وصرخت ضد من حاول شق الصف ...بالأندلس والعقيله...وبعده تجمعات لعده مواقف...فأني اقف معك بالفعل وليس القول...وليست فزعه جاهليه انما فزعه للحريه فقط...بالفعل وليست بالقول....

اثناء مروري بعده مدونات قرأت عند الزميل عاجل الآتي...
ان قضيه الحريات بالكويت لاجمهور لها وان وجد فهذه جديده مني فهو جمهور انتقائي يفزع للقريب منه والمنتمي له حتى تنتهي القضيه لينتهي معها....

وانا اقول للزميل عاجل...خالد الفضاله ليس بدوي لكني اقف معه للدفاع عن مبدأ...وأن وقوفي السابق مع بعض المدونين لم يكن بسبب قبيله او طائفه...انما يجمعنا هدف وهو الدفاع عن الدستور والحريه...وبالنسبه لي فإن الوقوف هو دفاعي عن مبدأ آمنت به...وحتى لايأتي يوم وتدور علينا الدوائر...


مدونون متضامنون




الثلاثاء، 8 يونيو، 2010

ما لا يفعلون

...قال تعالى...(والشعراء يتبعهم الغاون الم تر انهم في كل واد يهيمون وانهم يقولون مالا يفعلون)...سورة الشعراء...

الشعر موهبه يهبها الخالق من يشاء...ومنه الجميل...ومنه القبيح...

موضوعي اليوم ليس عن الشعر بالرغم من اني قاريء ومتذوق للشعر واكثر مااحب وأقربه لقلبي هو الشعر الجاهلي ...ولي مع الشعر الجاهلي قصص وحكايا...سأكتب عنه قريبا بأذن الله...
كثير هم من يقولون مالا يفعلون...ومنهم قصه المتنبي عندما ادركه خصمه وأراد قتله فهرب المتنبي حتى قال له ابنه اتهرب وانت القائل... الخيل والبيداء تعرفني....والسيف والرمح والقرطاس والقلم...
وعندما سمع هذا الكلام عاد وقتل على يد ...فاتك بن أبي جهل الأسدي...
هذه مقدمه لما يجول في الخاطر...فلي أيام وانا اقرأ بالمدونات...والشبكه الوطنيه...وبعض الكتاب بالصحف المحليه...لا بل حتى بالدواوين وجدت الأغلبيه وليس الكل يقولون مالا يفعلون...
فمن يناظر بالدواوين ويطلب العدل والمساواه...وبعدها بيوم أجده يطلب من نائب وساطه لشيء معين...هنا تكمن الأزدواجيه...وعندما اقرأ لكاتب مقاله يطالب تطبيق القانون...وأجده يشارك بإنتخابات فرعيه مجرمه...هنا تكمن ازدواجيه الفكر...وعندما اجد مدون يهاجم نائب من غير ملته...لموقف معين...وأجده بعدها بيوم يسكت سكوت الأصنام على نائب اخر بسبب المله او الطائفه...هنا تكون الإزدواجيه...وعندما اقرأ لكاتب مشهور يتغنى بالليبراليه ويطالب بالدوله المدنيه...وبعدها بكم يوم يكتب انه لايعترف بنواب ما وراء الدائري الخامس...هنا تكن الأزدواجيه والزهايمر بعد...
اغلب المدونات يهاجمون النواب وانا كنت منهم...وجميعنا طالبنا بمحاسبتهم لكن بيوم الحساب نسينا او تناسينى من اجل العائله...او القبيله...او الطائفه...والخاسر الأكبر هو الوطن...اتعلمون لماذا حكومتكم مرتاحه...لأن من أفرغ الدستور من محتواه هو انتم...هذه نتيجه سوء الأختيار فتحملوها...والأعتراف بالذنب شجاعه...
أذن مالفرق بينكم وبين الشعراء...

اذكر قبل ثلاث اعوام هاجمت نواب قبيلتي...في مدونتي السابقه بموقع مكتوب...وحصل البوست على اكبر عدد من التعليقات كانت عباره عن شتم وكلام ماله داعي...لم اجد شخص واحد يناقشني او يجادلني...لكن كما هو عنوان المدونه تبقى لي مكان لكي افش خلقي به...