الأحد، 28 ديسمبر، 2008

أعداء الأمس أصدقاء اليوم



استغربت وتعجبت من الحمله الإعلاميه المشنونه على صفقه الداو كيميكال وسبب تعجبي واستغرابي اكثر ان اعداء الأمس تحالفوا اليوم... قناه وجريده الوطن مع التكتل الشعبي تبنوا هذه الحمله!!! ياساتر استر يارب
الم تسموها جريده العفن الم تستجوبوا وزيرين بسبب صاحب الجريده!!!!! الم تقولوا انه اكبر سارق للمال العام مر بتاريخ الكويت
هنا بانت الرؤى ...وبعدما رأيت لقاء السيد الوزير امس بقناه الراي مع رئيسه مجلس إداره شركه البتروكيماويات
بانت بالنسبه لي الحقائق وقررت الكتابه عن هذا الموضوع.. المهم فبعدما سمعت رأي الطرفين اقتنعت ان وزير الكهرباء والماء ووزير النفط محمد العليم هو رجل نظيف يعمل بصمت لكنه للأسف محارب من تجار الكويت وخفافيش الظلام والمتمصلحين ولا تجد موضوع يثار على العليم الا تجد ورائه متمصلح او متنفذ
هذه الصفقه كانت ستعود على البلد بالشيء الكثير
لكن ماقول غير حسبي الله ونعم الوكيل فيكم
سيدي الوزير بالأمس هاجمتك بشراسه
لكن اليوم عرفت اني اخطئت بحقك
معالي الوزير كنت على صواب ونحن على خطء
لكن بعد عده سنوات سيكتشفون انك رجل عملي من الطراز الأول
وكفاك فخرا انك دخلت نظيف وخرجت نظيف
أما بخصوص من قال ان الصفقه فاشله فسوف ازف لهم خبر مهم فشركه داو بعد الغاء صفقتها مع الكويت
فسوف تدخل بشراكه مع شركه سابك السعوديه
الف مبروك عليهم
فقد اثبت شعبنا انهم شويه قطعان غنم تمشي ورى احمد السعدون وعلى الخليفه
شكرا لكم

الجمعة، 19 ديسمبر، 2008

والله وسواها كحيلان



بعد الجمود الذي اصاب الشارع الرياضي من تعليق مشاركات الكويت دوليا بلعبه كره القدم وبعد الردح بالقنوات ذات الدفع المسبق

ورمي التهم على فلان وعلان وسين وشين من الناس

امر سمو الأمير بإيعاز الشيخ احمد الفهد للتوجه لطوكيو لحل المسأله مع رئيس الإتحاد الدولي وبعد مده زمنيه بسيطه صدر قرار الإتحاد الدولي برفع الحظر عن الإتحاد الكويتي لكره القدم وعوده المشاركه الكويتيه مره اخرى

وقد اتى هذا القرار كالبرد الذي اثلج الصدور المحترقه بسبب لعب الأطفال والكذب واستغلال التشريع استغلال سيء اساء لنا جميعا

لكن الحمدلله ان المشكله شبه انحلت وسواها كحيلان

لذلك وجب الشكر ل..

الف شكر سمو الأمير

الف شكر للشيخ احمد الفهد


لكن السؤال المهم

ياجماعه مرزوق وينه؟؟

الاثنين، 15 ديسمبر، 2008



ختامها مسك ماذا يتوقع ان يرى الرئيس الأمريكي من هذا الشعب...الإحترام ..كلمه ممسوحه من قاموسة ومن أخلاقياتة...
شعب كان يهوس بالشوارع لمن يسفك دمائهم...شعب مثل القطو يحب خناقه...
بالأمس قالوا لك شكرا بوش...واليوم ضربوك بالحذاء...
لا الومك عندما تقف بصف اليهود...فهم شعب يجيد رمي الحجاره والأحذيه والقنابل المفخخه والحزام الناسف...
السؤال المهم والمحير بنفس الوقت:
لو ان هذه الحادثه حصلت ايام المقبور صدام ماذا تتوقعون رده فعله؟
لو ان هذه الحادثه تمت بسوريا بوجود بشار الأسد ماذا سيفعل؟
لو ان هذه الحادثه كانت بأيران ماذا سيكون رد فعل احمدي نجاد؟