الأربعاء، 18 مارس، 2009

الثلاثاء، 17 مارس، 2009

دستورنا سورنا



دستورنا سورنا...وعندما يلغى هذا الدستور تسقط معه كل الأعراف والقوانين...وتصبح لغه الغاب هي لغه الحوار وبيدك تأخذ حقك...وهذا مالا يتحمله عقل...العقل يقول إن فشل رجل بالأداره يتنحى ويأتي غيره...هذا مانتوقعه من سمو الأمير...اما انتم يامن تطبلون لإلغاء الدستور فلنا وقفه معكم ماحدث عام 1986 سيتكرر لكن بقوه اكبر ...ومن طالب الشعب عام 1990 بمؤتمر جده بإستبعادهم سيندمون على ترويجهم لمثل هذا الأمر...رحم الله عبدالله السالم الذي وضع لنا الدستور لحمايه بلده من كل اخرق واحمق... رحم الله جابر الخير الذي قال البلد يحلق بالسماء بجناحين جناح الشعب وجناح الحكم... اما حمقى عام الفين وتسعه ومستشاريهم وخبراء الطقس الذين نسوا انهم كالدود والعوالق التي تغذت وانتفخت بطونهم من وراء الدستور ومنصبهم التشريعي الحالي فلنا معهم كلمه عندما يعودون للشارع... أما الآن مالنا غير الإنتظار لنرى بأم اعيننا القرار




ووقتها ستكون لنا كلمه