الجمعة، 1 أبريل، 2011

فشة خلق

بين لحظه ولحظه...تحتاج انفسنا لفشة خلق كي ننفس عن مافي صدورنا فبعد احتقان سياسي طال أمده...فرحنا بالامس بخبر الأستقاله...وتوجهنا جميعا اليوم بالدعاء لله عز وجل...عل وعسى ان ينتج المخاض الحكومي عن ولاده حكومه جديده ترضي الطموح... برئيس جديد يمحي كل الخلافات السابقه... وتكون يده كالبلسم الشافي لتشفي القروح التي ادمت جسد بلادي... شدتني تصريحات وزير الخارجيه الشيخ محمد صباح السالم وتابعت خط سير التصريحات للأسبوع المنصرم فعجبت وتعجبت وزاد عجبي عجبا وجلست احلل بيني وبين نفسي اما ان الشيخ قد اوجعه مايحدث بالبلد ومن تصرفات الرئيس الغير مدروسه وبدأ بالتحليق خارج السرب وانه يحاول ان يتدارك الأخطاء ويبدأ بدرأ الرماد بعيون المواطنين والأشقاء بالمنظومه الخليجيه...او نكون امام تغيير كبير بالنهج الحكومي هنا يكمن التساؤل لدي ويصعب التحليل لكن الأيام القادمه ستبين لنا ان كان تصرف فردي ام نهج حكومي... اتمنى فعلا ان يكون نهج حكومي ولا يكن تصرف فردي فوحدة واستقرار بلد اهم بكثير من بقاء شخص قرأت تحليل جريده الراي ورأيت برنامج خالد العبدالجليل واكتشفت اننا اصبحنا نصدر الفتن للخارج ونطعن بجسد الوطن فالوطن ليس له اهميه بقدر اهميه عدد مشتركي جريده...او متابعي وممولي قناه تباً لكم