الأحد، 9 مايو، 2010

يا ألبي يا كتاكت يللي ياما شايف وساكت

يا ألبي ياكتاكت يللي ياما شايف وساكت...كل ماقرأت او سمعت تصريح لسعاده رئيس مجلس الأمه الكويتي تذكرت هذا المثل المصري الساخر الجميل...فآخر ابداعات الرئيس كانت تصريحه اليوم والذي انتقد به الأعتصام المقام بساحه الإراده احتجاجا على مشروع الخصخصه...والذي قاد التجمع مجموعه من النواب وممثلي النقابات والجمعيات ذات النفع العام...فقد قال قداسته في حمله لن ابيع وطني الآتي...ان مايحدث مبالغ به!!!متسائلا هل الوطن رخيص الى هذه الدرجه كي يباع بهذا الأسلوب...وأضاف ان على النواب الحفاظ على اجراءات المجلس الائحيه والدستوريه فنحن في مؤسسه دستوريه لا شوارعيه!!! مبينا ان التصويت على اي قانون او اقتراح سيكون في قاعه عبدالله السالم وعلى الأقليه احترام رأي الاغلبيه...انتهى تصريح قداسته ... ومن كلام معاليه سنأخذ الرد من تصرفاته...فالأقوال غير الأفعال ياسعاده الريس...فالمثير بكلامه اطال الله بقائه...هو تمسكه بالوائح والقوانين والغريب بالموضوع هو تضاد الأفعال فمن هو النائب الذي استمر بالحكومه عندما حل مجلس الأمه وعلق الدستور...بل من هو الرئيس الذي طلب القوات الخاصه بمجلس الشعب لطرد الشعب...بل من هو من بارك تعليق الدستور مقابل الحفاظ على الكرسي الوزاري...وسؤال المليون هنا يقول من هو رئيس المجلس التشريعي الذي يقف دائما مع الحكومه ويتكتك لهم بعد...هذا غير التجاره بالصلاه على النبي حدث ولا حرج
ياطويل العمر...الي بيته من زجاج لا يحذف الناس بالصخر
لذى اقول لك من مواطن غيور
ارحل
نأتي الآن لشق آخر من الموضوع كتب الكاتب عبداللطيف الدعيج وهو احد اصنام شارع الصحافه والمطلق عليه لقب هبل...وهبل صنم كان يعبد ايام الجاهليه ويحكى ان اعرابيا كان جالسا يعبد هبل ورأى ثعلب(حصني) يأتي ويقف بجانب هبل فيتبول عليه...وهنا قرر الأعرابي دخول الأسلام...عموما هبل كان في يوم من الأيام مناضل للدستور وكان ضد الشيوخ وضد التجار ومع القانون فجأه وخصوصا بعد زيارته الأخيره للكويت وشربه قدح حليب الماعز السويسري لدى معاليه اصبح حبيب الكل وبلا دستور بلا بطيح المهم اعيش...فقد كتب قبل يومين انه مع تعديل الدستور نكايه بمحمد هايف وفيصل المسلم ؟؟؟... وبهذا عرفنا ان الصنم هبل ليس القانون مايهمه... بل الأشخاص وهنا نرى تضاد المواقف... فبالأمس كنت من اشد المناصرين واليوم انقلبت بسبب شخص... يعني مو القضيه اللي تهمك كثر القائمين عليها؟؟؟
اتمنى فعلا ان يأتي ذاك الحصني لكي يعري ويبلل هبل... حتى ينفض من حوله الاعراب ويتوجهون للطريق الحق
يمكرون ويمكرون والله خير الماكرين...بالنسبه لي ارى موضوع الخصخصه بقانون صارم ويستثنى من ذلك مواردنا النفطيه...ويحسن الخدمات الصحيه والكهرباء والماء والسكن...ويحمي الموظفين الكويتيين كلنا نتمناه لكن مشكلتنا مع حكومتنا حتى لو طبقت ذلك هي ...المصداقيه...فياحكومتنا الرشيده مشكلتك الوحيده ان الشعب لايثق بك...
مشكلتنا بهالبلد وحده...ومطالبنا كشعب بسيطه
نحن نريد الطمئنينه والأمان والثقه المتبادله
ولا اظن ان حكومتنا تقدر توفي هذه المطالب... فهي من ضرب الوحده الوطنيه حتى اصبحت تقود بلد يأن من جرح التفرقه...وهي من قادت اغلب المشاريع التنفيعيه...فأصبح البلد يأن من الفساااااد...وهي من تدعم نواب البصمه...فأصبحت تلعب بالملعب منفرده بدون حكم...وهي من رفعت رايه الحرب ونشر الغسيل والقذف والطعن بالقنوات والصحف المدعومه من معالي البرنسيسه حتى تفتتنا ...والله يستر لايكون لم شملنا مره اخرى يحتاج لكارثه
فهذا نتاج مكركم الذي مكرتومه...وخبز(ن) خبزتيه يالرفله اكليه