الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

مجنونه يا أوطه !!

مجنونه يا أوطه
والأوطه هي الطماطم بالمصري...واطلق عليها المصريين هذا اللقب لجنونها بحيث يوم تكون بسعر وتنقلب اليوم الآخر لسعر اغلى
لكن السؤال لو صحى اخواننا المصريين ذات صباح وذهبت النساء للتبضع ووجدوا سعر الطماطم تعدا مرحله الجنون ووصل سعر الكرتون لمئه جنيه.....ماذا سيكون ردهم؟؟؟।
وماذا سيفعلون
اذا سعر المعكرونه برمضان وصل خمسه جنيه للكيلوا نظموا الأعتصمات وعادت الروح لحمله كفايه وخرجوا للشارع
ماذا تتوقعون سيحدث وقتها؟
للعلم الخمسه جنيه = ربع دينار فقط
....................
قبل اقل من شهر تقريبا رأيت لقاء سموه وسمعته وهو يردد خوفه على الأمن الغذائي...وسمعته وهو يتكلم عن خطه اقتصاديه فذه...كي يوفر لنا العيش (العيش هو الأرز) بل انني لا اخفيكم اني توقعت ان نكون بعد عشر سنوات ملوك البيشاور بالعالم...واننا سوف نسيطر على الهند والصين واليابان لأننا متحكمين ببطونهم
لكن ياسمو الرئيس يبدوا انك غلطت وغلطه الشاطر بألف فقد كنت ذكيا بسيطرتك على العيش...بل اكاد اجزم انك كنت بتتعشا فيهم
لكن الله يلعن ابليس فقد انساك الشيطان لأنهم تغدو فيك
فقد اهتميت بالعيش لكنك للأسف نسيت السلطه

الأربعاء، 22 سبتمبر، 2010

قد فاز باللذات من كان جسورا

قد فاز باللذات من كان جسورا
والجسور اي المقدام والمثابر...وقد رددت هذه المقوله بيني وبين نفسي كثيرا من خلال متابعتي لبرنامج اللوبي اليوم بسبب الضيف المميز
فقد تعودنا من خلال كل ازمه ان يخرج علينا اقزام لكي يحللون القضايا...لكن دكتورعبيد اثبت علو هامته الي تداعب الغمام بقوه طرحه وبأسلوبه المميز...واضف على ذلك عبقريته الفذه...الغريب بالموضوع...وهو ماجعلنا اكتب اليوم...هو ان عبيد لم يفعل كغيره ممن اعرفهم معرفه شخصيه...فلقد جرت العاده...ان يوصلني مسج مكتوب فيه تابعوني اليوم على القناه الفلانيه ويذيل المسج برقم القناه للمشاركه...لكن عبيد غير...فأصحاب الهامه العاليه ليسوا بحاجه للتعريف عن نفسهم...فما ان يدخلون بمكان ويبدأ الحوار تصقط ورقه التوت عن المنافقين والمرتزقه اما اصحاب الهامات فيقفوا بشموخ وكبرياء لدرجه ان المشاهد ينسى بلع ريقه...ولولا رحمه ربي بالفاصل الأعلاني لمتنا عطشا....وما ان ينتهي اللقاء حتى نقف ونصفق من شده اعجابنا بالطرح الغني وبالمعلومات المفيده...
........................
قبل حوالي عشر سنوات او اكثر ان لم تخني الذاكره....تخرج شاب كويتي هزيل البنيه من كليه الحقوق جامعه الكويت وكان ترتيبه الأول على دفعته او الثاني على مااظن...وكان القانون القديم للجامعه ينص على الآتي يقبل العشره الأوائل فوري كوكلاء نيابه او يبتعثوا للخارج لإستكمال دراساتهم العليا...ولهم الحق الأنتفاع بأحدى هاتين الميزتين....المهم تخرج صاحبي من الكليه وبترتيب مشرف اما الأول او الثاني ...لكنه صعق بعدها بأيام...بسبب شطب اسمه من بين اسماء العشره المختارين وكلاء نيابه...واستبدال اسمه بأسم شخص ترتيبه يعد ذيل القائمه....لكنه ابا ان يستسلم....وطعن يالقرار بالحكمه الأداريه...حتى اتى يوم الجلسه ....وهنا رأى القاضي هذا الشاب الهزيل جالس وحده ...وقال له اين محاميك ...فرد علي بكل ثقه قائلا....لست بحاجه لمحامي فأنا من سأترافع عن نفسي...وهنا ذهل القاضي من هذا الشاب وعبقريته...ومن إلمامه بالقانون...وبعدها كسب قضيته وجلس بأنتظار التنفيذ....بهذه الفتره جائه اتصال من ام الشاب الذي وضع اسمه بدل منه تدعي عليه وتقول الله لايوفقك كانك هدمت مستقبل ابني....(فوق شينه قواه عينه)॥هنا لم يرد على وقاحه هذه المرأه واكتفى بإقفال الخط....وعندما اتى وقت التنفيذ للحكم...رفض هذا الشاب ان يعين وكيل نيابه واكتفى بالإبتعاث لإستكمال دراساته العليا ....وفعلا اختار الذهاب للولايات المتحده...لإستكمال الدراسات العليا بمواد القانون...وجلس مايقارب عشر سنوات...وقبل التخرج تقدم له عرض بالعمل بالبنك الدولي هناك وفعلا عين مستشارا قانونيا وعمل لديهم مايقارب سنتين...لكن الحنين والشوق لبلده اعاده لنا
وقبل العوده بفتره عرضت عليه عروض مغريه للبقاء لكن صاحبنا رفض وعاد لبلده...كي يستفيد منه طلبته...بجامعه الكويت
هذا الشاب هو: د।عبيد الوسمي
رغم ان شهادتي بك مجروحه...الا انها حقيقه ...وقررت ان اكتبها...عل وعسى يستفيد من القصه احد الشباب
ويأتي يوم نرى المفكرين يبنون هذا الوطن...لأنكم انتم بصيص النور الذي نعيش وننتظر شروقه علينا لكي نخرج من هذه الظلمه
وفقك الله واتقاك من شر الأنفس
ودمتم

الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

حين تكون الجهالة نعيما...من الحماقة أن تكون حكيما

حين تكون الجهالة نعيما...من الحماقة أن تكون حكيما....(مثل انجليزي)।
لكل داء دواء يستطب به...إلا الحماقة أعيت من يداويها....(شاعر عربي)।
بسم الله وعلى الله توكلت...بعد طول غياب...وانتظار لموضوع أفش خلقي به...وبعد ايام حافله بالتناحر والتصريحات الناريه...ونسحب وما نسحب...ونمنع وما نمنع...والحمدلله ان نار الفتنه اطفأت ولم يبقى الا الرماد الذي لن يمر يوم او يومين الا وسوف تذروه الرياح
ومابين القرائه للمدونات...ومتابعه تصريحات النواب...والوضع المتأزم حتى خرج علينا النائب مرزوق علي بنشرة الأخبار بعز الأزمه...فلما رأيته استبشرت خيرا وجلسنا نردد انا واصدقائي شيله..( نحمد الله جت على ماتمنى)...وهات يافرحه وحتى ان بعضهم صفوا صفين للعب الفريسني॥(والفريسني هي رقصه عند البدو شبيهه بالفلامنجو والسالسا)॥المهم ولا الأخ يصرح ويتهدد على الوزير العفاسي وانه راح يستجوب رئيس الحكومه...بسبب ملف الرياضه...هنا عفط (طيط) احد الأصدقاء وقال ماعلى الذيب من.....النعجه...
عندها تذكرت هذا المثل...وذاك البيت للشاعر الغير معروف
وقررت ان اكتب بوست ارتجالي بدون تعديل وقص ولصق...وحشمه بعد
فأنا لا اشره على النائب...لكني اشره على من طلع هالأشكال
نأتي للشق الأخر من الموضوع
لكن قبل البدأ به فكلي رجاء لأخواني المدونين... لكل مدون خصوصياته ...لذى ...حسين القلاف...وعادل الصرعاوي
حق حصري لي...والرجاء كل الرجاء عدم القفز على اختصاصات غيركم فأنا حليته قبلكم
اللهم اني بلغت اللهم فاشهد
حبيبنا النائب حسين القلاف يستجدي ابناء طائفته ويقول ان الصوت الشيعي ماراح يشمه سني
وانه راح يفتح ملف المزدوجين
اتوقع بعد هذا التصريح سوف يجتمع النواب السنه ويولولون ويلطمون حتى اني رأيت احدهم ينثر الرمال على رأسه من شده الندم....
اقول استريح وعلى شحم بعد من درى عن هوا دارك...
بالعكس انت خدمتنا بهالتصرح بحيث انك وضحت مدى حماقتك...وتعصبك الطائفي
وبحيث ان الوضع جاهلي احمق الهوا قررت الا اكون حكيما
فلقد خرج لنا ثله من الكتاب يبكون على جنسيه ياسر الخبيث...مع العلم انه خرج على قناه تلفزيونيه واعترف بحصوله على الجواز العراقي
يعني حاله حال الي قبله...دفعه مردي والهوا شرقي...اذا كنتم تحلمون بدوله القانون هاهو القانون طبق فلا تولولون كمن فقدت زوجها...
بل خافو على بلدكم...ممن خرج بالتلفزيون وطالب بظم الكويت للعراق ...
ما نراه اليوم هو الحماقه لكن بأسلوب منمق...ومن اقلام مقروئه... وافواه مسموعه
لن يرحمكم التاريخ ولا من يأتي من بعدكم فبأيديكم تريدون هدم وطن
قال الأمام الشافعي رحمه الله: ماجادلت عالما الا وغلبته....وما جادلت جاهلا الا وغلبني...
لذى هذا البوست ليس للتجادل بل فشة خلق
رضى من رضى وأبا من أبا

الجمعة، 10 سبتمبر، 2010

عيدكم مبارك

تقبل الله طاعتكم
وعيدكم مبارك
فارقنا بالأمس شهر جميل كريم...مابين حزن الفراق وفرحه العيد تتوه المشاعر والتفكير...جلست اتذكر الماضي...وأين انا من هذه الإيام في ببعض الأحيان يضيع الأحساس مابين حلم الماضي الجميل وصحوه الحاضر الأليم...جلست اتفكر بعيدنا سابقا...فالعيد هو العيد لم يتغير بل نحن من تغيرنا...فالزمن هو الزمن...لكن الناس هي من تغيرت...في ليله العيد وانا جالس انتظر صلاه الفجر كان الليل طويل ومر علي كأنه عام...فأطلقت العنان للعقل ان يسبح في بحر ذو موج عاصف غاضب من الخيال وما أن قال الله أكبر...حتى رأيت قاربي وهو مكسور من قوه الأمواج المتلاطمه...فبين عيد الأمس وعيد اليوم فروق...فأذكر عيد الأمس كنا نقوم على الصلاه نكشخ بالدشداشه الجديده والنعال الجديد اعزكم الله وطقم البوك والقلم واذكر ايامها كنا بعد الصلاه نذهب مع الوالد لبيت عمي القريب لمنزلنا ونجد الجيران قد تجمعوا صباحا على صحن مجبوس ؟؟عيش ومرق ضرب بالخمس...وكانت عاده جميله تناقلها الأجداد للأبناء...واختفت الآن ولم يحافظ عليها الا من رحم ربي...واتذكر شغفي للذهاب لبيت جدتي رحمها الله...والجلوس بالديوانيه واستقبال المهنئين من الباب من اجل العيديه طبعا...واتذكر المنافسه بين وبين ابناء خالاتي على من جمع اكثر عدد من العيادي...وكنا نختم يومنا بعد العصر بالذهاب لساحه خيطان او احد مرافق المشروعات السياحيه...لصرف العيادي على اللعب وفرحتنا لا يوجد لها مثيل...اما اليوم بعد ان صحيت من سبات الذكريات وذهبت للصلاه وبعد صلاه العيد والخطبتين خرجت انا وام العيال...وعدنا للبيت وما ان وصلت بيتي وعايدت امي...حتى جائتني الخادمه تقولي بابا في رجال بالديوانيه...جائني احساس غريب جميل ابتسامه افتقدتها منذ سنين طويله نزلت ولا جيراني...هنا تذكرت شعور ابي رحمه الله عليه وفرحته بتجمع الجيران لديه او لدى بيت عمي...وبعد السلام والتبريكات...اخذت ابني معي بعد تعب وعناء وتقديم المغريات له...وذهبت لزياره ابناء عمومتي...لكني لم اجد بريق فرحتنا في اعيننا بعيون ابني...فالاخ قاعد بالديوانيه ماسك الآي فون طايحله لعب مو راد على احد...وفي بيت جده لم اجد فيه لهفتنا بأستقبال الضيوف...وتناقشنا بيننا ان هذا نحيس ماعطانا ولا هذا عطاني وماعطاكم...بل وجدت جمود غير طبيعي...وين عيدنا وفرحتنا زمان بعيدنا اليوم...
الله يعيد ذيك الأيام علينا ويدوم علينا المحبه ويتمم علينا فرحه العيد
بتقبل رمضان منا يارب
اللهم امين
رساله لأبن خالي شكرا لك من القلب على مافعلت...وشكرا لك من القلب على ماقلت