الأحد، 7 سبتمبر، 2008

عندما يموت الضمير كل شيء يباح

عندما يموت الضمير كل شيء يباح
عندما يموت الضمير تضيع المباديء
عندما يموت الضمير وتحلل على نفسك مايحرمه العقل هنا نضيع ويضيع مجتمعنا المحافظ
مجتمعنا بالكويت مجتمع محافظ جميل بكل عيوبه من بدو من حضر من عجم من بحارنه
خليط عجيب ممزوج ومتماسك
عندما تقرأ عزيزي القاريء مااكتب قد تستغرب وتقول ماهو المغزا من كل هذه الشعارات المعروفه لجميع الكويتيين
لكن مغزاي شيء اخر
فقد هل علينا رمضان بتباشيره وبدأنا بالصيام وبعد الفطور تنشط زياراتنا لجيراننا وابناء عمومتنا واصدقائنا
طبعا سبب الزيارات لاتشوبه مصلحه انتخابيه انما عاده من عاداتنا الجميله
لكن بدأ مجتمعنا ينخر ويتفكك بأسباب دخلاء متمصلحين مرتزقه
تعالو لنتابع مسلسلات رمضان فمثلا مسلسل اسمه شر النفوس من انتاج إمعه يدعا نايف الراشد طبعا هذا المدعو بالراشد لايمت إلى آل الراشد بالكويت سواء الراشد البدو او الراشد الحضر انما هو من غير محددي الجنسيه واصوله عراقيه او سوريه على مااظن
فهذا الراشد عمل مسلسل تلفزيوني قبيح يبين للمتلقي ان الكويتيين ليسو إلا مرتزقه رجالهم لايبتون للرجوله بشئ ونساأهم عباره عن غواني فهذا المتمصلح لايهمه سوا التكسب من وراء هذه المسلسلات
فلقد خرجوا علينا بمفردات غريبه واسلوب معيشي عجيب السؤال المهم لو ان مجموعه من الشباب بمنطقه نائيه بالأمارات او السعوديه يتابعون هذا المسلسل فسوف يقولون هذا البلد بلد الفسق والفجور واتوقع ان يتفقو على زياره الكويت لكي يتلذذو بالبنات الغواني والشباب الهزؤ
انا لست اسلاميا ولا لبراليا ولا علمانيا
لكي اوفر على القارئ التحليل
انما انا كويتي محب غيور لبلدي
فبعد مارأيت من هذه المسلسلات اتمنى لو يأتي يوم ونرا نوابنا الأشاوس بدلا من ركضهم وراء المصفاه الرابعه وتصيد الجنوس والبويات بالشوارع وصناديق التكسب السياسي المسماه بصندوق المعسرين ان يلتفتو لهذه الأشكال ويردعونهم
وتقبل الله طاعتكم