الأحد، 28 ديسمبر، 2008

أعداء الأمس أصدقاء اليوم



استغربت وتعجبت من الحمله الإعلاميه المشنونه على صفقه الداو كيميكال وسبب تعجبي واستغرابي اكثر ان اعداء الأمس تحالفوا اليوم... قناه وجريده الوطن مع التكتل الشعبي تبنوا هذه الحمله!!! ياساتر استر يارب
الم تسموها جريده العفن الم تستجوبوا وزيرين بسبب صاحب الجريده!!!!! الم تقولوا انه اكبر سارق للمال العام مر بتاريخ الكويت
هنا بانت الرؤى ...وبعدما رأيت لقاء السيد الوزير امس بقناه الراي مع رئيسه مجلس إداره شركه البتروكيماويات
بانت بالنسبه لي الحقائق وقررت الكتابه عن هذا الموضوع.. المهم فبعدما سمعت رأي الطرفين اقتنعت ان وزير الكهرباء والماء ووزير النفط محمد العليم هو رجل نظيف يعمل بصمت لكنه للأسف محارب من تجار الكويت وخفافيش الظلام والمتمصلحين ولا تجد موضوع يثار على العليم الا تجد ورائه متمصلح او متنفذ
هذه الصفقه كانت ستعود على البلد بالشيء الكثير
لكن ماقول غير حسبي الله ونعم الوكيل فيكم
سيدي الوزير بالأمس هاجمتك بشراسه
لكن اليوم عرفت اني اخطئت بحقك
معالي الوزير كنت على صواب ونحن على خطء
لكن بعد عده سنوات سيكتشفون انك رجل عملي من الطراز الأول
وكفاك فخرا انك دخلت نظيف وخرجت نظيف
أما بخصوص من قال ان الصفقه فاشله فسوف ازف لهم خبر مهم فشركه داو بعد الغاء صفقتها مع الكويت
فسوف تدخل بشراكه مع شركه سابك السعوديه
الف مبروك عليهم
فقد اثبت شعبنا انهم شويه قطعان غنم تمشي ورى احمد السعدون وعلى الخليفه
شكرا لكم

الجمعة، 19 ديسمبر، 2008

والله وسواها كحيلان



بعد الجمود الذي اصاب الشارع الرياضي من تعليق مشاركات الكويت دوليا بلعبه كره القدم وبعد الردح بالقنوات ذات الدفع المسبق

ورمي التهم على فلان وعلان وسين وشين من الناس

امر سمو الأمير بإيعاز الشيخ احمد الفهد للتوجه لطوكيو لحل المسأله مع رئيس الإتحاد الدولي وبعد مده زمنيه بسيطه صدر قرار الإتحاد الدولي برفع الحظر عن الإتحاد الكويتي لكره القدم وعوده المشاركه الكويتيه مره اخرى

وقد اتى هذا القرار كالبرد الذي اثلج الصدور المحترقه بسبب لعب الأطفال والكذب واستغلال التشريع استغلال سيء اساء لنا جميعا

لكن الحمدلله ان المشكله شبه انحلت وسواها كحيلان

لذلك وجب الشكر ل..

الف شكر سمو الأمير

الف شكر للشيخ احمد الفهد


لكن السؤال المهم

ياجماعه مرزوق وينه؟؟

الاثنين، 15 ديسمبر، 2008



ختامها مسك ماذا يتوقع ان يرى الرئيس الأمريكي من هذا الشعب...الإحترام ..كلمه ممسوحه من قاموسة ومن أخلاقياتة...
شعب كان يهوس بالشوارع لمن يسفك دمائهم...شعب مثل القطو يحب خناقه...
بالأمس قالوا لك شكرا بوش...واليوم ضربوك بالحذاء...
لا الومك عندما تقف بصف اليهود...فهم شعب يجيد رمي الحجاره والأحذيه والقنابل المفخخه والحزام الناسف...
السؤال المهم والمحير بنفس الوقت:
لو ان هذه الحادثه حصلت ايام المقبور صدام ماذا تتوقعون رده فعله؟
لو ان هذه الحادثه تمت بسوريا بوجود بشار الأسد ماذا سيفعل؟
لو ان هذه الحادثه كانت بأيران ماذا سيكون رد فعل احمدي نجاد؟

الجمعة، 28 نوفمبر، 2008

أزمه تفوت ولاحد يموت



التنميه شلت والأقتصاد ضرب بيد من حديد والفساد نخر بالبلد حيث اصبح الصالح فاسد او خبل باللفظ العامي... وكل هذا لايهم فالمهم هو سعاده الرئيس ومن بعده الطوفان...هذا الواقع هذه الحقيقه معالي الرئيس سأل عن الأزمه الكهربائيه وقال الحل بالترشيد!!! نظره في محلها نظره لاتتعدى أرنبه الأنف...والدليل الأزمة التي لم يتفضل سموه مشكورا بتصريح لتهدئه الوضع ... فقد أكتفا بردح بعض القنوات المشتراه وبعض أرقوزات البرلمان المواطن يعيش على صفيح ساخن...
وسموه جالس على عرشه العاجي ثابت شامخ لايهمه شيء واللي في خير يقدم استجواب فهو يملك اثنان وأربعين نائب ومع ذلك سحب حكومته من الجلسه وهو يملك اغلبيه نيابيه ومع ذلك فضل الإستقاله على صعود المنصه...لماذا ياسعاده الرئيس!! الجواب يكمن بأن سمو الرئيس لايملك هذا العدد وأن كان يملكه فهو غير واثق بهم لأنه وضع اثنان من ابناء عمومته بنفس الموقف وقال لهم اصعدوا المنصه وانا ورائكم وبعد صعودهم اصبحوا وحيدين والرئيس تبرأمنهم
سياده الرئيس ارجوك اعتزل العمل السياسي
ولتكن اول رئيس حكومه يعتزل العمل السياسي وهو بكامل ارادته وبأوج صحته
فالزمن ليس زمنك بل زمن صاحب النظره الثاقبه
زمن من يختار حكومته على الكفائه وليس المحاصصه زمن من يمضي وهو واثق الخطا ومدعوم بخطه خمسيه وبرنامج صحيح
وليس بكلام إنشائي
سمو الرئيس لقد اعطوك اكبر ميزانيه بتاريخ الكويت فماذا قدمت؟؟ أين هي التنميه وأين هي البنيه التحتيه... ام هي محصوره بالمصفاه الرابعه وتأسيس شركه أمانه للتخزين وبيع الخطوط الجويه الكويتيه بعد تحديث أصطولها
سمو الرئيس ان كان كلامي قاسي فعلى قدر الحرقه على وطني يقسى كلامي


توقعات مستقبليه إذا عاد الرئيس سيعود ومعه التأزيم وسنعود لعنق الزجاجه ولردح القنوات الإعلاميه...لذا ارجوكم ارجوكم رفقا بالبلد

السبت، 22 نوفمبر، 2008

الحكمه ياحكماء



كعادتي اليوميه عندما أدخل عالم الأنترنت وابدأ بتصفح المدونات والمنتديات هناك موقع كان يجب على الوقوف لقرائه ماكتب فيه ...فقرأت وعدت لأقرأ كي اتأكد ان ماكتب حقيقه وبعد قرآتي لتصريح وزير الداخليه لجريده الوطن اليوم تأكدت ان الخبر حقيقه
فيبدوا اننا بدأنا بالدخول بنفق مظلم دامس لاتسكنه إلا الخفافيش
فيبدو اننا بدل من نصدر ديموقراطيتنا لدول الجوار قررنا ان نستورد ديموقراطيتهم الفاشله
فقد تقدمت الدول المجاوره بعرض خدماتها على الكويت وأرسال عناصر امنيه لكي تسيطر على الوضع لو تم تعليق الدستور
ووأد الفتنه بوقتها بحكم ان داخليتنا وجيشنا لم يستطيعوا ان يسيطروا على انتخابات فرعيه
والكلام على ذمه الكاتب في موقع ميزان وهو المحامي محمد عبدالقادر الجاسم...
فهذا الجاسم مشى على نهج طويل بالكتابه وأبتدأ بضرب ابناء الشهيد وبالذات احمد الفهد ثم غير مساره وبدأ بالكتابه عن مشعل الأحمد وثم طالب الأمير بتغير رئيس الحكومه وطالب برئيس حكومه شعبي او حكومه تكنوقراط
كلام جميل
لكن لو ان ماقيل عن العرض القطري السعودي
والجيش البنغالي صحيح
هنا ستتغير ملامح وطن ضرب بديموقراطيته المثل ولا استبعد ذلك اذا لم يستشيروا العقلاء
نحن بحاجه للعقل نحن بحاجه للضمير نحن بحاجه لوجود المجلس
نحن بحاجه لك ياسمو الأمير فبلدك بدأ يغرق
نحن بحاجه للنوخذه ليحدد لنا ملامح المستقبل الذي اصبح لنا غامض ونظرتنا له اصبحت سوداء
فلم نسمع بالسابق عن بوم في وسط عاصفه يسير سماري او يقوده اكثر من نوخذه
الحل بأعاده ترتيب الصفوف
الحل بحكومه تكنوقراط
الحل ليس بحل مجلس الأمه بل بحل الحكومه
نريد الراحه نطالب بالطمئنينه
فالخوف والفزع من غد مظلم اصبحت هاجس كل مواطن
نحافظ على الدستور ونخاف عليه كخوفنا على اميرنا ونطالب به...أما بخصوص جيراننا نذكرهم بأن بلدنا لم يقودوه حكامنا بالسيف او الأنقلاب بل بحب ابناء الوطن فأحتفظوا بآرائكم لكم وحلو مشاكلكم بعيد عنا
حفظ الله كويتنا من كل مكروه
وأدام الله عليها الخير بقياده اهل الخير
وكفانا الله شر الفتن
وكفانا الله شر الحاسدين الطامعين بهذا البلد

الأربعاء، 19 نوفمبر، 2008

إلا الدستور


إلا الدستور وإياكم والدستور تساهلنا في لعبكم وتخبطكم بكل شيء حتى لقمه عيشنا

لكن عفوا هنا يلغى التساهل والطيبه من قاموسنا

إياكم والدستور
كلمه شكر لكل من ساهم بهذه الحمله والوعد اليوم بساحه الإراده الساعه السادسه مساء

الأربعاء، 12 نوفمبر، 2008

نعم لأحترام القانون


نعم لأحترام القانون ..ببلد كالكويت بلد مؤسسات بلد ديموقراطي بلد منفتح فالسياده تكون بالقانون لكن مصابنا الآن أن قوانينا اصبحت عمياء او بمعنا اصح مطبقين القوانين اصبحوا غير سويين أذن بالأمر شائبة.... تابعنا جميعا جلسه اليوم ورئينا كيف صوتت الأغلبيه ضد قانون تنظيم الدواوين ... شي جميل فالديموقراطيه تعني حكم الأغلبيه والأغلبيه صوتت ضد الدواوين إذن السمع والطاعه ونحن اول من يطبق القانون لكن لماذا يطبق القانون على الطبقه المتوسطه فقط ويتم ذلك بتطبيق قانون التعديات على الدواوين الكيربي... والشاليهات... والجواخير...فقط
وتنسى اللجنه أو تتناسى مجمع المرينا مول!!! ومستشفى الميدان!!! والقسائم الصناعيه بميناء عبدالله والشعيبه!!! ولا ننسى طبعا تعديات شركات النقل بالدائري السابع وغيرها...
لماذا حكومتنا قويه علينا ضعيفه عليهم... ام أن ابوي مايقوى إلا على أمي...
والشيء المحير بحكومه الأصلاح انها دائما متخبطه وأن كل وزير وكل قانون خط احمر شنو مشكله حكومتنا مع الخطوط الحمر؟؟؟؟
هل رئيس الحكومه متعقد من الدويحه مثلا!!!
اذا كان رئيس الوزراء خط احمر ونائبه خط احمر وسكرتيره خط فوشي
مالهم ومال السياسه وهم السياسه فاليجلسوا ببيوتهم ويفتحوا دواوينهم ويعيشون براحه ونحن نرتاح من التخبط بالقرار
فلو كانت حكومتنا جاده بالأصلاح لما تخبطت بمشكله البورصه وكانت قد صدرت قرار اللجنه الماليه من البدايه...
ولو حكومتنا لم تكن متخبطه لما وضعت لجنه مكونه من مجموعه موظفين لسموه بمتابعه تعديات المال العام بديوان سموه فكيف لموظفين مسيسين ان يقوموا بهذا العمل كان الأجدر ان تحال هذه التعديات للنيابه... ام ان حكومتنا لاتثق بقضائنا العادل؟؟؟
لو ان حكومتنا لم تكن متخبطه لما وضعت لنا الفرز الآلي بالأنتخابات وأدخلت البلد بمشاكل لاتحصى ولا تعد...
لكن تبقى لهذه الحكومه حسنات ومنها: مشروع المصفاه الرابعه_تأسيس شركه أمانه للتخزين_تبديد المال العام وانكماش الطبقه المتوسطه
للتنويه:الصوره الموجوده صوره لديوانيتي لذا يرجى ابداء رأيك وشكرا

الأحد، 7 سبتمبر، 2008

عندما يموت الضمير كل شيء يباح

عندما يموت الضمير كل شيء يباح
عندما يموت الضمير تضيع المباديء
عندما يموت الضمير وتحلل على نفسك مايحرمه العقل هنا نضيع ويضيع مجتمعنا المحافظ
مجتمعنا بالكويت مجتمع محافظ جميل بكل عيوبه من بدو من حضر من عجم من بحارنه
خليط عجيب ممزوج ومتماسك
عندما تقرأ عزيزي القاريء مااكتب قد تستغرب وتقول ماهو المغزا من كل هذه الشعارات المعروفه لجميع الكويتيين
لكن مغزاي شيء اخر
فقد هل علينا رمضان بتباشيره وبدأنا بالصيام وبعد الفطور تنشط زياراتنا لجيراننا وابناء عمومتنا واصدقائنا
طبعا سبب الزيارات لاتشوبه مصلحه انتخابيه انما عاده من عاداتنا الجميله
لكن بدأ مجتمعنا ينخر ويتفكك بأسباب دخلاء متمصلحين مرتزقه
تعالو لنتابع مسلسلات رمضان فمثلا مسلسل اسمه شر النفوس من انتاج إمعه يدعا نايف الراشد طبعا هذا المدعو بالراشد لايمت إلى آل الراشد بالكويت سواء الراشد البدو او الراشد الحضر انما هو من غير محددي الجنسيه واصوله عراقيه او سوريه على مااظن
فهذا الراشد عمل مسلسل تلفزيوني قبيح يبين للمتلقي ان الكويتيين ليسو إلا مرتزقه رجالهم لايبتون للرجوله بشئ ونساأهم عباره عن غواني فهذا المتمصلح لايهمه سوا التكسب من وراء هذه المسلسلات
فلقد خرجوا علينا بمفردات غريبه واسلوب معيشي عجيب السؤال المهم لو ان مجموعه من الشباب بمنطقه نائيه بالأمارات او السعوديه يتابعون هذا المسلسل فسوف يقولون هذا البلد بلد الفسق والفجور واتوقع ان يتفقو على زياره الكويت لكي يتلذذو بالبنات الغواني والشباب الهزؤ
انا لست اسلاميا ولا لبراليا ولا علمانيا
لكي اوفر على القارئ التحليل
انما انا كويتي محب غيور لبلدي
فبعد مارأيت من هذه المسلسلات اتمنى لو يأتي يوم ونرا نوابنا الأشاوس بدلا من ركضهم وراء المصفاه الرابعه وتصيد الجنوس والبويات بالشوارع وصناديق التكسب السياسي المسماه بصندوق المعسرين ان يلتفتو لهذه الأشكال ويردعونهم
وتقبل الله طاعتكم

الثلاثاء، 22 يناير، 2008

حدس وأن خاب حدسي

حدس وأن خاب حدسي

معروف في الكويت أن الحصن المنيع هو حدس (الحركة الدستورية الإسلامية) وهذه الحركة تعتبر الحصن المنيع
المسيطر على الحركة النقابية والعمل التعاوني والإتحادات الطلابية فإذا أردت أن تحسب توجه الدولة السياسي فعليك الأخذ بمقياس مجالس الطلبة الجامعية وممثلي هذا الاتحاد ومن هنا تأخذ الأغلبية من ناحية التوجه السياسي للبلد فهذا التكتل يتبع سياسية عجيبة غريبة فهو يبدأ بالنشء بحيث يتم عمل حلقات تحفيظ قرآن ودورات رياضيه بوقت الصيف لطلبه الابتدائي وبهذا يذهب أولياء الأمور لكي يدخلوا أبنائهم لكي يستفيدوا بوقت فراغهم بشيء مفيد
فيجمع كل خمس طلاب ويكون عليهم مسئول ويعتبر الأب الروحي أو عرابهم ويبدأ بتربيتهم على مزاجه أو مزاج التكتل فما أن يخرج من هؤلاء ولد ذكي ولديه شخصيه القيادي حتى يبدئوا بالتخطيط لمستقبله فتجده بعد فتره من الزمان والعمل على صقل موهبته رئيس لمجلس طلبه في إحدى الكليات ومن ثم يتم تعينه بإحدى الوزارات ويتدرج السلم الوظيفي بسرعة البرق وبعد فتره من العمل والتلميع الاجتماعي تجده قد قرر ترشيح نفسه للانتخابات البرلمانية وأصبح اسمه رنان بمنطقته وتفاجأ بأنه اكتسح الدائرة وبعد نجاحه تجده لا يعمل إلا للحدسيين أمثاله ويطرح المواضيع التي تهمهم ويطالب بتشريع قوانين ترضيهم ويعمل من اجل هدف واحد ألا وهو حدس لا لناخبيه
أنا أشبههم باليهود مع الاعتذار لليهود
لكن حدس تفوقوا على اليهود فقط سيطروا على جميع النقابات وسيطروا على العمل التعاوني والآن أصبحوا هم المسيطرين على الشركات النفطية ولا استبعد بعد الخمس دوائر وإشهار الأحزاب أن يأتينا رئيسا حدسيا
يا أيها اللبراليين ويا أيها المستقلين ويا أيها التكتل الشعبي و النيو إسلامية أفيقوا فأن حدس بدأت تحشد لكم وتعد العدة
فأفيقوا سيأتي يوم ترون فيه العجب العجاب

يا أولياء الأمور كونوا حذرين من الأندية الصيفية فهي تعمل من اجل هدف آخر غير الهدف المعمولة له

اللهم إني بلغت اللهم فشهد