الأحد، 16 ديسمبر، 2012

بيان المدونين


بسم الله الرحمن الرحيم

إيمانًا منا بأن "الناس أحرار بالفطرة، ولهم آراؤهم وأفكارهم، وهم أحرار في الغدو والرواح، فرادى ومجتمعين، وفي التفرق والتجمع مهما كان عددهم ما دام عملهم لا يضر بالآخرين"

وعملاً بالمادة ٣١ من الدستور " لا يجوز القبض على إنسان أو حبسه أو تفتيشه أو تحديد إقامته أو تقييد حريته في الإقامة أو التنقل إلا وفق أحكام القانون ولا يعرض أي إنسان للتعذيب أو للمعاملة الحاطة بالكرامة"

وبالمادة ٣٦ "حرية الرأي والبحث العلمي مكفولة, ولكل إنسان حق التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو غيرهما, وذلك وفقا للشروط التي يبينها القانون"

والمادة ٤٤ "للأفراد حق الاجتماع دون حاجة لأذن أو إخطار سابق, ولا يجوز لأحد من قوات الأمن حضور اجتماعاتهم الخاصة والاجتماعات العامة والمواكب والتجمعات مباحة وفقا للشروط والأوضاع التي يبينها القانون, علي أن تكون أغراض الاجتماع ووسائله سلمية ولا تنافي الآداب"

نعلن نحن مجموعة من المدونين والمغردين الكويتيين رفضنا القاطع لاعتقال الزميل المدون حمد الدرباس كاتب مدونة صندوق حمد من قبل قوات الأمن وتقييد حريته هو وخالد الديين وأنور الفكر صباح اليوم أثناء ممارستهم لحقوقهم الدستورية في التعبير عن رأيه والاجتماع العام.

واذ نستنكر اعتقالهم ونقلهم لمخفر شرطة الصالحية والمماطلة في عرضهم على جهات التحقيق لمدة ناهزت الثماني ساعات، كما نستكر عدم السماح من قبل ضابط التحريات في المخفر لمحامي المتهمين أن يلتقوا بهم أثناء التحريات وعدم السماح لأقربائهم من التأكد من سلامتهم حيث شاعت أنباء عن سوء معاملة وحالات ضرب لبعضهم .

ولايفوتنا أن نتذكر بقية المعتقلين الذين تعسفت جهات التحقيق بقرار حبسهم احتياطيًا وتعسفت كذلك السلطة القائمة على السجون في عرضهم اليوم وضمن الميعاد القانوني لقاضي التجديد لنظر تظلماتهم من قرار الحبس الاحتياطي المتعسف بالرغم من خلو حالتهم من مبرارات الحبس الاحتياطي.

وعليه فإننا نذكر السلطة التي انتهجت نهج القمع وتكميم الأفواه وارهاب الرأي الآخر بالملاحقات السياسية نذكرها " بأن حريات وحقوق الإنسان جزءاً من الضمير العالمي واستقرت في الوجدان الانساني، وقد تطورت هذه الحريات فأضحت نظاماً اجتماعياً وحقاً للأفراد ضرورياً للمجتمعات المدنية لا يجوز التفريط فيه أو التضحية به"

كما نذكرها أن الشعب الكويتي يأبى الخضوع لصوت التهديد والانصياع للغة العنف كما يأبى اختطاف إرادته السياسية بأي حجة كانت وبأي سلطة كانت، ويجب أن تمتثل السلطة لقول الدستور وتقف عند حكم القانون الذي كفل لكل فرد أن يعبر عن رأيه - مهما كان مخالفًا لها - بأي وسيلة من وسائل التعبير الدستورية شريطة أن تتسم بالسلمية.

وعليه .. نطالب السلطات الأمنية بالافراج الفوري والغير مشروط عن معتقلي قصر العدل اليوم وعن جميع المعتقلين السابقين الناشطين في الحراك الشعبي

بوركـت يا وطنـي الكويـت لنـا
سكنا وعشـت على المدى وطنـا

يفديــك حـــر فـي حمــاك بـنـى
صـــرح الحيــاة بأكــرم الأيــدي

،،، حرية للمعتقلين والمجد للوطن

مجموعة من المدونين والمغردين الكويتيين
الأحد 16/12/2012


- Posted using BlogPress from my iPhone

الخميس، 13 ديسمبر، 2012

المتناقضات


المتناقضات وهي ان تقول قولا فتعمل عكسة.. او ان تفعل فعلا فتخالفة
واكثر ما يبغظني بالرجل هو التناقض
ونحن نعيش بزمن التناقض
فقد عم التناقض بين الناس وساد الفساد

ومن المتناقضات العجيبة التي أراها بعالم التويتر تحديدا
هو المطالبة بتحويل فلان للنيابة بسبب تغريدة...وبنفس الوقت ينتفض نفس الشخص ويطالب بحرية فلان لانه سجن بسبب تغريدة
فكيف تحرض على فلان وتطالب بنفس الوقت بالإفراج عن فلان.!!
والعجيب الغريب أنهم يطالبون الحكومة بعدم محاسبتهم لا على الشتم ولا على الفعل

وبنفس الوقت يطالبون بمزيد من الحريات..بعدم محاسبة احد على قوله مع ان البعض يخالف القانون بتعديه على الآخرين بالشتم او بنشر إشاعة دون دليل
وهم يعتقدون انه محاكمة هذا الفعل تعتبر تعدي على الحريات..
والمشكلة انهم بنفس الوقت يتسابقون لرفع القضايا ضد من ينتقدهم!!

فكيف تطالب بالحريات وبنفس الوقت تقمعها
أم انك لا ترضى بتعدي احد عليك وترضى ان تتعدى على كرامات الناس!

لقد بدأت اكره هذا العالم
والكره يبدأ بدرجات يبدأ بالبغظ ثم يتحول لكرة ثم يتطور ويصبح مقت
وانا اصبحت على مشارف المقت
فمن اجل فلو او ريتويت ممكن ان يبيع القضية وممكن ان يتلون ويخالف كل ما قال وكل ما كتب بل ممكن ان يغير مبادئة من اجل ان يركب الموجة

كان بالسابق هناك ابيض واسود
وهم معروفين بتوجههم لكن اليوم بلينا بمصيبة
فقد اصبح عندنا متلونين وبلانا بالمتلونين لأن المتلون لا ثوابت له ولا يتبع قواعد ..قاعدته بالحياة واحدة وهي " مع الواقف "

بالسابق وقبل ان يخرج لنا عالم التويتر
كانت هناك مدونة شغلها الشاغل هو تلميع التكتل الوطني وشتم الشعبي وبعدها بمدة أصبحت تلمع من كانت تقول عنه قردا ومن كانت تشمئز من صراخة
بل تطور الوضع وأصبحت تشتم الشيعة
بعد ما كانت تمتدحهم
الوضع سلطة وكل من أيدوا لإلوا
والمصيبة اننا شعب مصاب بالزهايمر فالنسيان سيد الموقف
وعلى سبيل المثال
هناك نائب سابق اتهم بأنه قبيض
واعتصموا ابناء منطقته عند بيته بليلة استجواب ناصر المحمد
فطردهم
وبمسيرة كرامة وطن رأيت صورته محاطا بمن طردهم وماشيا جنبا بجنب من اتهمه بأنه مرتشي.!!
واحتمال لو يزيد العيار حبتين يصبح روبن هود الرقة!

قبل عامين من اليوم كنت جالسا انا والصديق عذبي وبعض أصدقاء التدوين وجلسنا نتحاور عن عدة أمور
واذكر أنني تناقشت مع عذبي عن نظرية صدى الصوت
وهي تكون ب
شخص يخرج فكرة او خبر
فتتردد من مجموعة دون تفكير
اغلب ما اقرأه اليوم هو صدى صوت
صدى صوت لطرفين متضادين
كلام يخرج منهم لكن يقال وينشر من غيرهم

ومازال سؤالي قائما وموجها لناقل هذا الصدى
متى ستستخدم عقلك ..لتسمعنا رأيك.؟


هامش: بإفتتاح مجلس ٢٠١٢وبخطاب صاحب السمو
ذكر سموه الشباب وتوجهات الشباب وبعدها بفتره
قام الديوان الأميري بتوجيهات من صاحب السمو بجمع الشباب واشراكهم بمؤتمر للشباب يقرب الأفكار ويعرف مطالبهم ويرفع تقرير منهم لصاحب السمو
وقد خصصت له ميزانيه تقارب ال٣ملايين دينار
لكن للأسف تم توجيه الفكرة لمسار التنفيع وتم اختزال الشباب بفئة
وتمت معالجة القضية بأغنية و حفل سمج
مشكلة التفرقة العنصرية مازالت باقية ومازالت آثارها موجودة
ولو ان هذا المؤتمر وجه للطريق الصحيح لكانت الحدة قد زالت ولو ان وهذة الأموال ضخت بالمكان الصحيح لكانت هناك حلول ولكانت زمام الأمور بيدكم
انظروا لمن يمثلهم لديكم ستجدونه بعيد كل البعد عن الواقع
اي فكرة جميلة يحورونها لتصبح مشروع تنفيع للأسف
ولا عزاء للوطن

ماكتب أعلاه هو فـــشّة خلق
او بمعنى آخر تفكير بهواجسي لكن بصوت عالي

ختامها شعر:

وَمَن يَجعَلِ الضِّرغامَ بازاً لِصَيدِهِ
تَصَيَّدَهُ الضِّرغامُ فيما تَصَيَّدا
رَأَيتُكَ مَحضَ الحِلمِ في مَحضِ قُدرَةٍ
وَلَو شِئتَ كانَ الحِلمُ مِنكَ المُهَنَّدا
وَما قَتَلَ الأَحرارَ كَالعَفوِ عَنهُمُ
وَمَن لَكَ بِالحُرِّ الَّذي يَحفَظُ اليَدا !
إِذا أَنتَ أَكرَمتَ الكَريمَ مَلَكتَهُ
وَإِن أَنتَ أَكرَمتَ اللَّئيمَ تَمَرَّدا !
وَوَضعُ النَدى في مَوضِعِ السَيفِ بِالعُلا
مُضِرٌ، كَوَضعِ السَيفِ في مَوضِعِ النَدى
وَلَكِن تَفوقُ الناسَ رَأياً وَحِكمَةً
كَما فُقتَهُم حالاً وَنَفساً وَمَحتِدا
يَدِقُّ عَلى الأَفكارِ ما أَنتَ فاعِلٌ
فَيُترَكُ ما يَخفى وَيُؤخَذُ ما بَدا
ابوالطيب



- Posted using BlogPress from my iPhone

الثلاثاء، 4 ديسمبر، 2012

حامل المسك ونافخ الكير


(( إِنَّمَا مَثَلُ الجليس الصالحُ والجليسُ السوءِ كحامِلِ المسك، ونافخِ الكِيْرِ فحاملُ المسك: إِما أن يُحْذِيَكَ، وإِما أن تبتاع منه، وإِمَّا أن تجِدَ منه ريحا طيِّبة، ونافخُ الكير: إِما أن يَحرقَ ثِيَابَكَ، وإِما أن تجد منه ريحا خبيثَة ))

لم اجد عنوان للمقال يعبر عن مافي نفسي افضل من حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم
ولم اجد مثلا لما أريد ان أقول الا هذا الحديث الشريف
فبالقلب غصة وبالعين دمعه تحبسها المحاجر
غصة على مايحدث من ضرب وترويع..بسبب فوضى ..يفرح بها اصحاب النفوس المريضة

وبالعين عبره..على وطن ودمعه على شعب راقي..شعب كان راقي حتى بأحتجاجة لدرجة جعلت كل خصومة يحترمونة .!

اما اليوم فقط اصبح بعيدا عن الرقي لدرجة اننا اليوم وصلنا وبكل جدارة لمرحلة الفوضى.!
واكثر ما اغاضني بالأمس من تصرف هو تحريض المراهقين وشحنهم لصد القوات الخاصة وهذا فعل غريب مريب..انا لا احمل الخطأ على الشباب المتظاهرين بصباح الناصر وحدهم واستثني الداخليه.!
لا طبعا
فأنا على يقين ان الداخلية وقياداتها غير آدميين ولنا بحادثة تزويرهم تقرير القتيل محمد غزاي الميموني وكذبهم بحادثة سحل الدكتور عبيد الوسمي بل ازيد على ذلك ايضا أنهم لا يملكون ذرة من الإنسانية
لكن ..وكلامي موجة لأصحاب العقول
الذين أعول عليهم كثيرا واعاتبهم أكثر
لماذا تلتزمون الصمت امام ما يحدث لماذا أرى بعضكم يحرض المراهقين وأجده فرحا لما يحدث
ايعجبكم ان تروا ترويع أهالي منطقة ايعجبكم ان تروا بيت يحترق وعجوز تختنق وطفل يبكي خوفا من أصوات القنابل
أهكذا تطربون أم ان النار بعيدة عن منازلكم
ولذلك تصفقون لها وإذا أتت نحوكم دفعتم بها
الم ترفضوا دخول المسيرة لمنطقة مشرف خوفا على السكان
والآن تحرضون على المسيرة يوميا بصباح الناصر
لعن الله كل من شارك بهذا الفعل ولعن الله كل من صفق فرحا بما حدث
أليست قضيتكم سلمية.؟
الم تتغنون بالسلمية وتفتخرون بفعلكم
ايعجبكم رؤيه طفل يحمل نباطة ضد رجال الأمن
وابنائكم نائمين
ايعجبكم رؤية عجوز مختنقة من الغاز
وامهاتكم آمنين
اتفرحون بالمصائب أهكذا تربيتم وهذا ما جبل اهلكم على تربيتكم عليه
أليس الكويتيون أخوة ..السنا أبناء وطن واحد
شركاء بالأرض..نتقاسم نفس الهموم
أليست قضيتنا واحدة.؟
أليس احترام القانون ديدننا
أليس الدستور ملاذنا
اين احترام القانون بالتحريض على الفوضى
اين احترام القانون وانت تحرض على كسرة
كيف تتوقع مني ان احترمك وان أثق بك
كيف تتوقع ان احترمك وانت تطلب ترخيص مسيرة بالأمس وتحرض على مسيرة بمنطقة سكنية اليوم.!
كيف تتوقعون حال الأهالي ..أهالي صباح الناصر
هل تتوقعون أنهم فرحانين.؟
وهم يفتقدون الأمن والأمان حتى بمسكنهم!

طالب بالحرية طالب بإلغاء المرسوم طالب بكل ما تريد لكن إياك ان تتعدى على غيرك
فحدود حريتك تنتهي بالتعدي على حرية غيرك
كلامي هنا موجة لكل من حرض على المسيرة بالمناطق السكنية ولا استثني منكم أحدا
جميعكم مشاركين بالجريمة
سواء من صمت عن قول الحق ومن غرد بالباطل..


هامش: بعز الأزمة وبعز القنابل الدخانية
اقرأ تويت للطبطبائي يقول به "طالب سمو الأمير بسحب المرسوم"
واقرأ تويت للعنجري يطالب بنشر الأرقام التفصيلية للإنتخابات
كان الأجدى يا وليد ان تطالب بسحب القوات الخاصة
كان الأجدى يالعنجري ان تطالب بمعرفة المتسبب بما يحدث بصباح الناصر

لكن نحن لا نهمك ونحن بالنسبة لكم أداة تستخدمونها للضغط على الحكومة فقط

يا صاحب السمو انا احد ابنائك واحد سكان صباح الناصر واحد المتضررين مما يحدث اطالبك بالتدخل لإنهاء هذة الفوضى

ختامها شعر:

بين تفريط وتطرّف تاه جيلي في خِطابه
خير اموري هو وسطها .. طال عن هذا غفولي

احترس ياذيب واحذر من زمن سادت كلابه
الوفا به صار عِجبه .. والغدر فعلٍ بُطولي

لاتثق باللي تثق به .... بد شكّك وارتيابه
كم عُهُر سافِر يُغطى بملمحٍ طاهر طفولي

عبدالرحمن بن مساعد




- Posted using BlogPress from my iPhone

السبت، 24 نوفمبر، 2012

إزدواجية




بعد أحداث الأمس بمصر وتفرد مرسي بالقرار

قرأت تغريدة لأحد أعضاء حدس
يبارك قرارات مرسي ويعيب تفردة بالقرار
وهذا تصديق بأن مافعلة مرسي تفرد بالقرار
دون مشاركة شعبيه وهذا ما يرفضة نفس النائب بالكويت بالأمس ليأتي اليوم ليباركة بمصر.!!

إزدواجية المعايير يا سيادة النائب المخلوع تكون بالأخذ بالرأي بحادثة.. ثم تخالف هذا الرأي بنفس القضية مع اختلاف الشخوص
والمكان ..كيف تبارك قرار هناك و ترفض نفس القرار هنا.!!
أليس من المنطقي ان تدافع عن مبدئك وهو رفض التفرد بالسلطة في كل بقاع الأرض ودون النظر للشخوص
تصريح النائب المحامي المنتمي لحركة الإخوان سقطه بينت لي مدى هشاشة مبادئهم ومدى ازدواجية معاييرهم..التي تفصل حسب قياسهم فقط!
فهم شداد غلاظ على من لا ينتمي لحزبهم
ورحومين ودودين لإبناء حزبهم
فمثلا وجدي غنيم طالب بقتل كل من يخرج معترضا بالأمس وقبل عدة شهور كان يرفض القتل لمن خرج ضد حسني
انا امام ازدواجية مقيته تجعلني أعيد جميع حساباتي وتقييمي للبعض!!


هامش:
انا لا أثق بالحكومة ولا أثق بالنواب
كون الطرفين أخذوا حقهم بالفرص
لذى لا ارتجي من ورائهم شيئ ومن يرتجي من الطرفين خير فكأنه عطشان يتبع سراب فلن يجد الماء ليرويه و سيزيد عطشة من السير حتى تخور قواه فيسقط صريعا من العطش
لذى ادعوا لعدم الإنجراف حتى تخفف من وطأة الصدمة بالنهاية!


ختامها شعر(أهداء للمتفذلك):

العادة جرت
كل ما اكتب قصيدة .. اوصف الواقع بها
القى جاهل ما اريده .. يعتقد انه لها
العادة جرت
كل ما اكتب يقيني أو ظنوني ..
يكاد المريب أن يقول خذوني

عبدالرحمن بن مساعد



- Posted using BlogPress from my iPhone

الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

رد الزميل والصديق محمد البغلي على بوست قاطع



بالأمس كتبت بوست "قاطع" وكان ردا على تغريدات أخي العزيز محمد البغلي
وتشرفت اليوم بتلقي رد منه يبين وجهة نظرة التي احترمها
ومايكتب اليوم يجسد معنى إحترام الرأي للرأي الآخر وإن إختلاف الآراء لا يفسد من الود قضية
لذا انشر لكم ماجاء من صديقي العزيز بوشيخة كما وصلني دون تعديل


الصديق ( كويتي كول ) هذا تعليقي حول ما نشرته في مدونتك تحت عنوان ( قاطع ) واوجزته بالنقاط التالية

بداية اجدد شكري لك على حسن ظنك بي مع تمنياتي بلقائك في اقرب فرصة يا صديقي العزيز

++ الاعتراض الاساسي والمبدئي يتمثل في انفراد السلطة في تعديل النظام الانتخابي دون اخذ رأي مجلس الامة رغم انها لم تبد منذ بدأ العمل بهذا النظام اي تحفظ عليه اما الاعتراض الفني او التفصيلي ففي في كون نظام الصوت الواحد اسوأ بكثير من نظام ال 4 اصوات وهو ايضا لا يخلو من بعض الملاحظات كالتحالفات والفرعيات الا انه يظل النظام القائم واي تعديل عليه يجب ان يكون من خلال البرلمان

++ تقليل عدد الاصوات سيؤدي الى خفض عتبة النجاح للمرشحين فمن كان ينجح ب 8000 صوت سيفوز اليوم ب 2000 صوت وهنا يكون المجال مفتوحا لشراء الاصوات ، فالانتخابات وفق نظام ال 4 اصوات رغم بعض الملاحظات عليها الا انها ساهمت بشكل لافت في القضاء على عملية الشراء الى ادني مستوى لان عتبة النجاح عالية وبالتالي فالكلفة المالية كبيرة بل ان عملية الشراء يمكن ان تنفضح كلما زاد عدد الشريحة المستهدفة اما في الصوت الواحد فالشريحة المستهدفة اقل وكذلك المبلغ المدفوع.

++ المقاطعة كموقف سياسي هي رسالة سلمية لرفض العبث في النظام الانتخابي وهي تنقسم الى 3 مراحل تعتمد على بعضها البعض

اولا : حث المرشحين خصوصا ذوي الشعبية الجماهيرية على مقاطعة الترشح وهو ما تم فعلا

ثانيا : تسويق فكرة المقاطعة لدى الناخبين وهو ما يحدث حاليا وانا متفائل الى حد كبير بنتائج المقاطعة

ثالثا : وهي المرحلة الاهم وتعتمد بشكل اساسي على نسبة المقاطعة وتتمثل في اقناع السلطة بأن هذا المجلس محدود الشعبية ولا يعبر عن الراي العام واتجاهات الناخبين ، وهنا يجب ان نعرف بأن النظم السياسية التي فيها ديموقراطية نسبية كأن يكون حكمها وراثي ولديها برلمان منتخب كالكويت و المغرب والاردن تسعى السلطة فيها لمعرفة حجم شعبيتها من خلال مشاركة كافة اطراف اللعبة فيها خصوصا القوى السياسية وحتى الاجتماعية وبالتالي يكون تأثير المقاطعة هنا مهما لايصال الرسالة الى السلطة بشكل اسهل.

وهنا يجب ان نتذكر عملية المقاطعة في المجلس الوطني - كحالة رقمية - واثرها في مؤتمر جده الذي تعهد فيه الامير الراحل جابر الاحمد عودة العمل بالدستور ، فحجم المشاركة بالمجلس الوطني كانت نحو 30% فقط وعندما اراد الشيخ جابر جمع الكويتيين على كلمة واحدة لم يكن امامه الا التعامل مع الاغلبية المقاطعة واقرار مطالبها.

بالطبع انا لا اتمنى غزوا جديدا لكني اتحدث عن اثر المقاطعة في الخروج من اي ازمة سياسية

++ فكرة اسقاط المرسوم من داخل المجلس فضلا عن كونها غير عملية سواء ترشح المعارضون لها ام لم يترشحوا تعتبر شرعنة لاي تعديل مستقبلي تقوم به السلطة في اي زمن لا يعجبها فيه مخرجات النظام الانتخابي وهذا اخلال متعمد بقواعد اللعبة السياسية ، نعم اميل الى الرأي القائل بأن مرسوم الصوت الواحد دستوري من الناحية النظرية - فأنا لست خبيرا دستوريا - الا انه يعبر عن عبث سياسي خطير والمشاركة في الانتخابات ما هي الا قبول بهذا العبث مع العلم ان فرصة نجاح مرشحي تياري - التيار الوطني - عالية بالصوت الواحد - وربما يكون لدينا 6 نواب مع امكانية التنسيق مع نواب قريبين من التيار فنصل الى 12 نائب على عكس نظام ال 4 اصوات .. الا ان المبدأ شيء والمكاسب السياسية شيء اخر

++ اما امتعاضك يا صديقي من الاغلبية المبطلة وتصرفاتهم السياسية الصبيانية فأقول كما يقول السوريون ( لا تشكيلي لابكيلك ) بمعنى اني اشاركك الراي وازيد انهم جسدوا كل معاني الحماقة السياسية الا اني ان شاركت في الانتخابات القادمة نكاية بهم فلن اختلف عنهم .. وهو امر مرفوض

++ بالطبع الاستعانة بشيوخ القبائل ووجهاء العوائل ورجال الدين امر مرفوض سواء كان من السلطة ام من الاغلبية المبطلة لهذا ولغيره من الاسباب كعدم ايمانهم بالديموقراطية و تصرفاتهم المشينة من طرح عنصري بغيض و اسبقيتهم في استنزاف الاموال لمعارك سياسية وجدت نفسي مقتنعا بالوقوف ضد المرسوم بطريقتي الخاصة عبر تبني خطاب شباب وطني افتخر بهم من خلال حملة # قاطع لاكون معهم بعيدا كل البعد عن حماقات الاغلبية المبطلة وخطابها


++ في النهاية ارجو يصب ما كتبته من تغريدات في تويتر و ردك في المدونة ثم تعليقي هذا في اتجاه اثراء النقاش حول هذه الازمة السياسية التي اتمنى ان نخرج منها قريبا ... وتقبل خالص تحياتي :)



- Posted using BlogPress from my iPhone

قاطع



دائماً عندما اقرأ شئ يكتب افضل ان أقرأه بتمعن ثم أكون فكرة عامة عن الكاتب ..وجرت العادة ان أتجاهل ماكتب لكثرة التناقضات بالكاتب
لكن اليوم قرأت عدة تغريدات للرئيس الصفحة الإقتصادية بجريدة الجريدة المغرد العذب محمد البغلي
طبعا أولا بوشيخة صديق افتخر بمعرفتي له واتشوق دائماً للجلوس والحديث معه
فهو كاتب من الطراز الأول كونه ملتزم بمبادئه ومنسجم مع نفسة بإطروحاته
لذا وددت الرد على بعض ماكتبه صديقي العزيز محمد البغلي بعد عرض ماكتب

ذكر العزيز بوشيخة عدة تغريدات بهاشتاق #قاطع

١-لأن الديموقراطي الحقيقي يبعد خصومة عن البرلمان من خلال انتخابات نزيهة وليس عبر الاستعانة بإقصاء تقوم به السلطة
٢- نظام الصوت الواحد سيؤدي إلى سهولة ضخ المال السياسي ونجاح الفاسدين ف٢٠٠٠صوت كفيلة بالنجاح
٣- فكرة إسقاط المرسوم عن طريق البرلمان تبدو من الناحية العلمية مستحيلة فحتى الآن لايوجد ١٠مرشحين ضد مرسوم الصوت الواحد
٤-لان حقك في اختيار النواب انخفض بقرار حكومي لا بقرارك
٥-المشاركة تعني الموافقة على تغيير السلطة منفردة لأي نظام انتخابي لا يناسبها حتى ولو بعد ٥٠عام فما هو في صالحك اليوم قد يكون ضدك غداً
٦- الحكومة تلجأ لإستنزاف أموال الدولة في سبيل معركة سياسية
٧-لأن المقاطعة رسالة سلمية بحد ذاتها لإيصال صوتك ورفضك للسلطة

٨- قف مع المبدأ لتقدم درسا بالمصداقية لخصومك


بسم الله الرحمن الرحيم
اخي محمد البغلي
قد اتفق معك ببعض ماكتبت
واختلف ببعض..لكني احترم رأيك لإيماني باحترام الرأي والرأي الآخر...وليقيني بأنك إنسان غير متصنع وإنسان منسجم مع مبدائه ومطبق لها بحياته الواقعية..على عكس من يقولون مالا يفعلون
لذا وددت الدخول معك بنقاش ولضيق المساحة بالتويتر قررت كتابة بوست بالمدونة
فأرجوا منك ان تقرأ البوست وان تكون جالس بجانب معشوقتك لتدخن معسل سلوم معتبر:)

ذكرت بتغريداتك ان الصوت الواحد سيؤدي إلى سهولة ضخ المال السياسي و ٢٠٠٠صوت كفيلة بالنجاح
اسمح لي ان اختلف معك بهذة النقطة بالذات
أولا ياصديقي العزيز جميعنا يعلم ان نظام الأربع أصوات اخرج لنا المحافظ المالية التي يشترك بها اربع مرشحين كي يتمكنوا من شراء الأصوات فالاربعة يدفعون ١٠٠٠دك تتقسم عليهم فيكون الصوت ب٢٥٠دك
فيصبح الشراء سهلا جداً وبثمن رخيص كرخص بائع صوته
وان نظام الأربع أصوات اخرج لنا نظام التحالف وانت تعلم جيدا ان بدائرتي نائبين كانوا السبب بنجاح نائبين آخرين بسبب التحالف
كما حدث بدائرتك بالضبط
انا لا أدافع عن نظام الصوت الواحد لكنه بالنسبة صعب جداً الشراء به كما انه يقظي على التحالفات الدينية والعنصرية والقبلية
وتقريبا يقتل التشاورية
نظام الصوت الواحد عندي "افضل لو انه خرج من البرلمان" لا من السلطة

وكتبت عن ان فكرة إسقاط المرسوم عن طريق البرلمان مستحيلة بسبب عدم وجود مرشحين
الا ترى ان المقاطعة هي السبب
فقد تركتم الساحة والمجلس لهم!!
وهذا تصرف غريب جداً إذا أخرجت الحكومة مرسوم فهل أزعل واترك الساحة لهم ولا ادخل وأمارس حقي برفضة
دستوريا لا يمكن رد المرسوم الا عن طريق البرلمان او المحكمة الدستورية
ونوابنا يابوشيخة لم يسلكوا أي مسلك منهم
فهل هذا يعتبر دفاع عن حقوقنا أم هروب من المواجهه وهل تحريك الإشاعات وتحريك الرأي العام بالتويتر ضد كل من ترشح والضغط على كل من أراد الترشح يعتبر فروسية وهل ادخال شيوخ القبائل للضغط على أبناء القبائل كي لا يترشحوا يجسد الديموقراطية ببلد المؤسسات

نوابنا يحسبون ان المجلس دوانية زعل عليهم و طلع وينطرهم يدقون يراضونه
طبعا هذا التفسير المنطقي الوحيد
وإلا ماذا تفسر المقاطعة وان كانت حق لمن اراد
لكن كيف يرد المرسوم بالطريق الدستوري كوننا نتغنى بالحفاظ على الدستور.؟

أخيرا كتبت عن استنزاف الأموال من اجل معركة انتخابية..فهل هذا شيئ مستغرب وهل نسينا الداو كيميكال ومن تسبب بإلغاء صفقة كانت ستفتح باب جديد لتنوع مصادر الدخل
ومن تسبب بخسارتنا ل٢.٥مليار دولار
الم يكون إلغائها بسبب عدم رضى نواب
وخوف رئيس حكومة من الاستجواب
لماذا لم تتم محاسبة النواب من الشعب وتتم محاسبة الحكومة من النواب
لماذا نكون شديدين غليظين على طرف ...ورحومين ودودين على طرف آخر
قلت بختام تغريداتك قف مع المبدأ لتقدم درسا بالمصداقية لخصومك
وانا لست خصم بل أعتبر نفسي أخ لك
واثق بك وبمبادئك
لكني لا أثق بجيش جرار مبدئه يكون "مع الواقف"
لذا مازلت مقتنع ان رد المرسوم يكون عن طريق البرلمان لا الشارع
فملاذنا هو الدستور والدستور هو ملجئنا

هامش:انا لا أدافع عن حكومة ولا أهاجم نواب فقط انا مع الحق وضد ترك الساحة فقد كنا نسمع عن تجاوزات ورأينا تجاوزات على القانون ونوابنا موجودين بالبرلمان فماذا تتوقعون ان يحدث والبرلمان متروك تحت تصرفهم.!!
وماذا أفسر عزوف النواب ولجوئهم للشارع وصدام الشباب بالشرطة
العناد متسيد الحدث
فلا نكون حطب توقد به نار حروب غيرنا


- Posted using BlogPress from my iPhone

الأحد، 4 نوفمبر، 2012

جميل هذا الوقت ..مُحبط!


اكتب بما يرضي ضميرك .. تصير "حاقد"
"اشتم" بحدة .. تصير "ناقد"
"نافق" بشدة .. يصير "مستقبلك واعد"

جميل هذا الوقت .. مُـحبِط!

جميل هذا الوقت بحراكة ومحبط بتفاصيله
بالأمس قرأت مقال للعضيد والزميل كاسك ياوطن ولا اكتب اليوم ردا علية بل اكتب مايجول بخاطري من مدة وما ارددة بيني وبين نفسي ولم استطع البوح به..وما ان قرأت ماكتب حتى تشجعت و قررت ان اكتب كل مايجول بخاطري

قبل أسبوع من اليوم شكك وغمز لي بالقول احد أصدقاء التدوين لأني خالفته بالرأي وقبل شهر من اليوم شتمتني زميله بالبرايفت مسج لأني انتقدت رأيها.. وانتظرت مني رد على خطئها فكان الصمت و الحقران هو ابلغ رد لها..فلو تقرأ أرشيف المدونة ستجدة عبارة عن فشة خلق للأحداث المتسلسلة ..ارشيف واضح غير متناقض على عكس زميلتي صاحبة المبادئ الفضفاضة
اليوم هو يوم مفصلي بالنسبة لي وقد تقرأ مالا يعجبك وقد تجد مالا يسرك لكن بالنسبة لي هو لسان حال منطقي وترجمة لمبادئي التي سأتشبث بها وسأورثها لأبنائي..فالرجل لا يملك سوى مبادئة وافكارة ليورثها لأبنائة
لذا اسمحوا لي ان اصارحكم بكل ما يجول بخاطري وكل ما يجول بنفسي

أحداث اليوم هي عبارة عن تبعات لتراكمات سابقة ..شابها الكثير من الشوائب بالقضايا و بالمواقف
وقد كتبت قبل فترة ببوست "حيرة" أنني لا أثق لا بالنواب ولا بالحكومة..وهذا واقع اعيشة ويعيشة الكثير من الشباب
لكني اجد صعوبة بان اسلك مسلك محدد وذلك لاختلاف القضايا و لتشابك الاحداث
فمثلا انا مع حرية التعبير للفرد التي كفلها الدستور بالمادة ٤٤ وضد استخدام العنف مع المعتصمين لسبب ان من يخالف القانون يحاكم بالقضاء ثم ينفذ الحكم عليه
لا ان يتم ضربة وسجنه دون حكم او مستند قانوني..
وبنفس الوقت انا مع سلك المسلك القانوني إذ اني مؤمن إيمان تام ان القوانين تصدر من البرلمان بمشاركة شعبية وان لصاحب السمو الحق بإصدار مرسوم ..وان للنواب كل الحق بردة كما حصل بمرسوم حقوق المرأة السياسية كمثال
لذا انا مع المشاركة وضد المقاطعة ..لسبب أننا إذا قاطعنا سنترك الساحة لمن.؟
للقبيضة او للبصامين.؟
كلام العقل شيئ والانجراف وركوب الموجة شيئ آخر نحن اليوم أمام مشكلة كبيرة ..مشكلة الحفاظ على وطن.؟
أو الإنجرار خلف التيار الذي لا نعلم لأين سيوصلنا ولا نعلم ماهي نهايته..ولا نعلم ماهي التبعات التي ستحدث بعدة..
عن نفسي لا أرضى ان أكون أداة بيد احد
ولا أرضى ان أكون ضد حرية رأي
لذا أحببت ان أوضح صحيح أننا بلا تنمية وصحيح أننا نطمح للأفضل وصحيح اننا شعب منتفتح
لكن هل من الصحة الانجراف خلف نواب خذلونا بيوم من الايام بعد ان اعطيناهم الثقة وهل من الصحة ان ننجرف خلف شخص مرتزق كان بيوم من الأيام محامي ومدافع عن من سرق أموال الكويت بعز ازمتها.؟؟
او خلف كاتب مرتزق يكتب مقالات مدحا بمن سرق نفط الكويت مقابل تعيين اخية فارس ونقل صديقة مبارك.؟

البوصلة ضائعة فلا اعرف إلى اين اتوجة هل اتجة لحكومة فاقدة لأبسط المقومات أم اتجة لنواب فاقدين للمصداقية أم انقاد خلف حراك يقودة "بعض" المتسلقين (البعض وليس الكل)
فكما كتب زميلي كاسك يا وطن عن أسباب النزول ها انا ذا اكتب عن سبب الامتناع او التحريض على النزول


بالأمس داهمت القوات الخاصة منطقتي ووصلني خبر اختناق أهل بيتي بسبب شرطة وقياديين لا يفهمون أبجديات القانون ومراهقين مندفعيت خلف منظمين لاتهمهم سلامة أهالي المنطقة..
فهل سلامة نسائنا واطفالنا اهم
ام مسيرتكم التي تدل على سوء تدبير يقابلها سوء تصرف حكومي
فهل حاسبتم انفسكم على تصرفاتكم الغير مسئولة..ام ان الحساب يأتي على غيركم فقط.؟



هامش : من خلال مسيرتي بالمدونات من عام٢٠٠٦ حتى اليوم لم افكر يوم بالصمت تجاه قضية ولم افكر يوم ان ابتعد عن الساحة
لكن اليوم قررت ان اكتب بوست عن كل مايجول بخاطري كتبرير للذمة
لأنني بكل بساطة لا أرضى ان أكون مكبر صوت ينقل أفكار غيرة ولا أرضى ان اركب الموجة كي يزيد عدد متابعيني الموضوع بالنسبة لي هو فـــشّة خِـلْــق

ختامها شعر :

النفاق اكبر رموزه كـــــان في عهد الصحـــــابه
كيف عـــــاد الوقت هذا ..؟ كل شبرٍ به " سلولي "
الرضوخ أصبح فضيله وقول " لا " أصبح دُعابه
والمشاكــل مبتدعها قال : تِلْزِمْكــُم حلـــــــولي
كيف تغيير المعــــــاني يُرجِع الحقّ لْنصَـــــابه
والثوابت مستبـــاحه عند ذول و عنــــــــد ذولي
كل حـــــقٍ دون قوّه زاهـــــق و ثابت ذهـــابه
يُكْتَب التاريخ ناصــع للقوي لو هـــو"مَغـولي"
العدو بالحيـــــــــــل قرّب واضحٍ تكشير نابه
وبعضنا لازال يسأل ظنّكــــــــم أسرِج خيولي ؟
بين تفريط و تطرّف تاه جيلي في خِطـــــــابه
خير اموري هو وَسَطْــــــــهَا طال عن هذا غفولي
إحترس يا ذيب و احذر من زمن ســــــــادَت كلابه
الوفا بَه صار عِجْبه والغدر فعــــــــلٍ بطولي
لا تثق بالّي تثق به بد شكّــــــــك وارتيابه
كم عُهُرْ سافِرْ يُغطّى بْملْمَــــحٍ طاهــــر طفولي
عندي للدنيا ســـــــــؤال وما أبي منها إجــابه
هو يغيّر شي رفضـــــي .. أو حيادي .. أو قبولي ؟

كن يا دنيا همومـــك جُمِّعَت مثــــــل الذّيابه
سالـَمَت كل الّي قبلي .. تنتظـر لحظة وصــــولي
كلّ غــــدرك ما يســــــاوي في موازيني ذبابه
ربّما لوّك وفيتي .....كان أرّقْنــِــي ذهـــــولي
يا عذولي هاك بوحي هاك جرحي و انسكـــابه
ما سوى ذا وقت سـَـــانح ... قم بدورك يا عذولي
أتعبتني هالقصيده .. فكـــــــر و جروح ورتابه
بس يا هذي القصيده .. أقصريها لا تطـــــولي
يا كـــريم يحب عَفْـــوهْ رحمِتَه تسبق عــــذابه
ألطف بذلّي أمامـــك حينمــــــا يَحْتُمْ مثولي

(عبدالرحمن بن مساعد)




- Posted using BlogPress from my iPhone

الثلاثاء، 30 أكتوبر، 2012

عيون وآذان الكويت شكل ثاني



عيون وآذان الكويت شكل ثاني
الديموقراطية هي «صوت واحد لرجل واحد» (أو إمرأة). الاميركي حيث أقمت ينتخب عضواً واحداً في مجلس الشيوخ أو النواب، ومحافظاً واحداً في الولاية حيث يقيم. وفي بريطانيا حيث أقيم ينتخب المواطن عضواً واحداً في مجلس العموم (النواب)، وبريطانيا تفخر ببرلمان عريق لقبه «أم البرلمانات». والصوت الواحد هو الحال في معظم الدول الغربية الديموقراطية فعلاً.
الكويت «شكل تاني»، وفي انتخابات 2012 كان الكويتي يستطيع أن ينتخب أربع مرات ليصبح عدد الناخبين الكويتيين حوالى 1.6 مليون بدل 400 ألف أو أقل.
كان من نتيجة إدلاء الناخب بأربعة أصوات بدل واحد أن جماعات ولاؤها الوحيد لمصالحها الخاصة تبادلت الأصوات في الدوائر الخمس، على طريقة «حكّلي ظهري لأحكّلك ظهرك»، وانتهت بغالبية لا تمثل الشعب الكويتي.
الغالبية المُعطِّلة، أو المخلوعون المؤزّمون في الكويت، تحارب الآن ليبقى نظام الدوائر الخمس الذي أثبتت التجربة فشله في محاربة الرشوة والقبلية والطائفية. وهي تتعامل مع هذا النظام كأنه وحيٌ منزَّل، مع أن النظام الذي سبقه قام على 25 دائرة وصوتين لا أربعة.
أصرّ مرة أخرى على «صوت واحد لرجل واحد»، فهذا ما تعلمناه في الجامعة وما مارسناه في الغرب الديموقراطي، غير أن الكويت للكويتيين وليست لي، وهم أحرار أن يختاروا ما يريدون، مع أنني أتوقع إلغاء نظام الدوائر الخمس الذي أظهر أن هناك قطاعاً (أو قطيعاً) لا يعرف الوطن والمواطنة، وإنما ولاؤه لنفسه فقط، على حساب أهل الكويت جميعاً.
أكتب لكل القراء بالعربية، وللذين يقرأون المقال مترجماً الى الانكليزية، لذلك أسجل أشياء يعرفها الكويتيون، فالمحكمة الدستورية لم تُلغِ برلمان 2012 وإنما قالت إن الحكومة التي أجرته غير دستورية، وهو بالتالي غير دستوري، وانتهى بالحل.
«مرسوم الضرورة» قادر على أن يصلح الأمور، والبرلمان القادم يستطيع أن يلغيه، ومع ذلك هناك حملة تحريضية طائفية عليه تخلو من أي قيم أو انضباط، والنتيجة أن كويتيين آخرين ردّوا بحملات من عندهم، خصوصاً في مجال الدفاع عن أمير البلاد وموقعه، ورأيت شعار «تماديتم... إلا الأمير»، وغيره.
ثم أسمع مَنْ يقول إن لا ضرورة لإصدار «مرسوم الضرورة». وهل هناك ضرورة أكبر من حماية البلد من الذين يسعون لتخريب الديموقراطية الكويتية بحجة الدفاع عنها؟
بصراحة، أجد الوضع السياسي الكويتي محيِّراً، فعندما احتُلت الكويت لم يجد صدام حسين كويتياً واحداً يؤيده، وإنما التفّ الكويتيون تحت الاحتلال، وفي أراضي لجوئهم الموقت، حول الأمير حتى عادت الكويت الى أهلها، بلداً ديموقراطياً ينعم بمساحة كيبرة من الديموقراطية، وقد سقط صدام ولا أحد يهدد حدوده، وهناك دخل نفطي عالٍ وكافٍ.
في هذا الجو الذي لا يحلم بنصفه أو ربعه أي بلد عربي آخر، كان يُفترض أن يستيقظ الكويتي في الصباح ويشكر الله على نعمه، غير أن أقلية تكاد تخرّب البلد، أي تفعل ما عجز صدام عن فعله.
الكويتيون ليسوا كذلك، وغالبيتهم العظمى تريد العيش في بلد ديموقراطي لكل أهله.
الأسرة الحاكمة يجب أن تتحمل أيضاً قسطها من المسؤولية، فقد حدث ارتباك كان بداية الأحداث اللاحقة، وبعد رحيل الشيخ جابر الأحمد الصباح كان يُفترض أن يخلفه ولي عهده الشيخ سعد العبدالله الصباح، إلا أنه كان دخل مرحلة المرض الأخيرة وتوفي بعد ذلك بقليل، فأصبح الشيخ صباح الأحمد الصباح أميراً، من دون أن يمر بولاية العهد كما في كل انتقال سابق للحكم. ولعل الخلافات التي تبعت تلك السابقة لا تزال باقية، ومن مصلحة الأسرة التكاتف كسابق عهدها، ومن مصلحة كل مواطن الالتفاف حول أسرة الحكم التي جعلت الكويت الديموقراطية الوحيدة في محيطها.
يشجعني على هذا الكلام أنني طرف محب من الخارج، أعرف الأمير والسياسة الكويتية عن كثب على امتداد عقود، ولا مصلحة شخصية لي مع أحد، فأدّعي الموضوعية.
khazen@alhayat.com


ماكتب أعلاه مقالة للكاتب جهاد الخازن
كتبت قبل أيام بجريدة الحياة
وودت فعلا ان يتم الرد عليه من قبل كتابنا
لكن للأسف الأغلبية صمتت عن كل ماقيل والصمت ببعض الأحيان يعتبر قبول
لذا وددت ان ارد على بعض ما كتبه الكاتب
كون جهاد الخازن هو اشهر كاتب عربي وصاحب زاوية مقروءة عربيا

١-أستاذنا الفاضل تطرق ببداية مقالته للنظام الانتخابي بدول العالم وبدأ بكلمة ديموقراطية
لذا أحببت ان انوه له جزئية بسيطة جداً
ان الديموقراطيه تأتي بحكم الأغلبية وبرأي الأغلبية لذا فنظام التصويت لدينا أقر بأغلبية برلمانية تمثل الشعب الكويتي بكل اطيافة ولأننا مؤمنون بالديموقراطية فأننا قبلنا بما جاء من البرلمان المتمثل بالشعب

٢-ذكر كاتبنا العظيم ان نظام التصويت أتى بأغلبية لا تمثل الشعب الكويتي.!!
إذا لم تكن تمثلهم فهي تمثل من برأيك ومن الذي اختارهم اليسوا هم من مخرجات تصويت الناخب أليس من الأجدى ان تحترم اختيارات الشعوب كما تحترمها ببريطانيا وأمريكا أم ان رأيك يختلف على حسب الأرض.!!

٣-ذكر الكاتب ان هناك قطيعا ولائة لنفسه فقط يريد تخريب البلد
وتبعها بأن صدام لم يجد كويتيا واحدا ليؤيدة
ومن هنا بدأ التناقض هل نحن مخربين أم نحن متحدين كاتبنا العزيز لقد أخطأت بالتشبيه فالقطيع يبحث عن طعامة وشرابة فقط ..لا يخرج ويعتصم رافضا للتفرد بالقرار ورافضا إقصاء إرادته
تشبيهك عن الغزو وإسقاطه بأحداث اليوم يعتبر سقطة من كاتب كبير مثلك
واهانتك للناس والتشكيك بولائهم يعتبر خطيئة كبيرة لا تغتفر بحق كل مواطن كويتي يريد ان يعبر عن رأيه وفق ما كفلة له الدستور الكويتي

٤- ذكر الكاتب ان هناك حملة تحريضية على أساس طائفي بالكويت وان هناك أقلية تريد تخريب البلد
العجيب انك انك تؤمن بالديموقراطية وتردد دائماً بمقالاتك ان ابنتك تصوت لحزب غير حزبك وأنك لا تتدخل باختيارها
وبنفس الوقت تقول عن ٣٤ نائب يمثلون الشعب أقلية وتملي علينا رغباتنا
عفوا أستاذنا الفاضل فلقد كتبت انك تدعي الموضوعية بآخر المقال
وهذا غير صحيح اين الموضوعية بتهكمك على مجموعة بتسميتها القطيع
اين الموضوعية حين تقصي رأي شعب وترجح كفة سلب إرادتهم اين الديموقراطية حين تقول عن من خرج بإعتصام سلمي ليطالب بحقوقة أنهم مجموعة مخربة
لقد ابتعدت عن الموضوعية لدرجة تجعلني أغير فكرتي عنك من كاتب صاحب قلم إلى كاتب مأجور...

أعيد لك ماقلت بالبداية الكويت للكويتيين وهم أحرار فيما يختارون
فدعهم يختارون مايريدون دون تشوية للصورة الديموقراطية ودون الطعن والتشكيك بهم..

هامش:
استغرب الصمت تجاه ماكتب
لكنني ارفض الصمت تجاه ما كتبه جهاد

وارجوا من كتابنا الأفاضل الرد فالسكوت عنه يعتبر إقرار ورضى بكل ما كتبه بالمقال


ختامها شعر:

إِنَّ الشَجاعَةَ في القُلوبِ كَثيرَةٌ
وَوَجَدتُ شُجعانَ العُقولِ قَليلا
إِنَّ الَّذي خَلَقَ الحَقيقَةَ عَلقَمـًا
لَم يُخلِ مِن أَهلِ الحَقيقَةِ جيلا
أَوَكُلُّ مَن حامى عَنِ الحَقِّ اِقتَنى
عِندَ السَوادِ ضَغائِناً وَذُحولا
احمد شوقي



- Posted using BlogPress from my iPhone

الأحد، 21 أكتوبر، 2012

رسالة من ابن لأبيه


بسم الله الرحمن الرحيم

خلال مسيرتي المتواضعة بعالم التدوين من عام ٢٠٠٦ حتى اليوم لم افكر يوم ان اشتم شخص او ان أقلل من احترام شخص كل ماكتب وكل ما سيكتب بهذة المدونة سيكون بإطار احترام الشخص ونقد الفعل دون تجريح للشخوص..حتى ارضي الله وارضي ضميري
قبل إرضاء الناس..فهذا ما تربيت علية وهذا ما سأستمر به و سأربي ابنائي عليه


لذا سأبدأ موضوعي وهو موضوع مهم بالنسبة لي ومصيري بالنسبة للوطن وللأحداث المفصلية التي نعيشها

خطابي موجة من ابن محب لأبيه..
خطاب موجة وفق إطار الإحترام والتقدير
وفق اطار العقل والمبادئ والقوانين
خطابي موجة لأعلى سلطة بالبلد..خطابي موجة لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح
أطال الله بعمرة وأنار بصيرته وسدد خطاه

يا صاحب السمو انا ابنك المحب لهذا الوطن والمحب لشخصك وعائلتك
انا احد أفراد شعبك .. حزامك الذي تشد به ظهرك
أتوجه إليك بخطابي هذا وانا على يقين انه قد لا يصل إليك
لكنني أحاول ان افعل شيئ لهذا الوطن عل وعسى ان يصل

ياصاحب السمو يحزنني ويؤلمني ان أرى شخص يجرحك
ويحزنني ويؤلمني ان سمعت شخص يتطاول عليك

ويحزنني ويؤلمني ان أرى وطني ينهار
ياصحب السمو .. بالقلب غصة وبالعين عبرة
غصة على مايحدث لوطني
و عبرة على ما حدث لإخواني الشباب من ضرب واعتقال

يا صاحب السمو
ان من خرج اليوم لم يكونوا ينوون التعدي على مقامك فمقامك مكفول أدبيا واجتماعيا ودستوريا
من خرج اليوم...خرج ليعبر عن رأيه..كي يوصل لك رأية..بطريقة حضارية كفلها الدستور

اتبعوا هذا الطريق لأن آرائهم لا تصل بسبب محاولة البعض لتغييب رأي الشارع..وإيصاله بطريقة خاطئة

يا صاحب السمو التعدي عليك يؤلمني
وضرب وسجن إخواني المواطنين يقتلني
يا صاحب السمو
انت أمير الحكمة ...
والرأي لا يقابل بالعنف
بل يقابل بالحوار البناء
يا صاحب السمو أتقدم بطلب ورجاء

ارجوا من سموك فتح باب الحوار لمعرفة الأسباب فأحداث اليوم ليست وليدة اللحظة بل هي من تراكمات سابقة اوصلتنا لهذة المرحلة الحرجة
يا صاحب السمو ... بالحوار نصل لنقطه تمحي الخلاف وتهدئ النفوس ..
وهذا الشيئ لا يقلل من شأن الحاكم لدى الشعوب بل على العكس تماما
فهو يزيد من رصيدة الشعبي ويزيد حب الناس له

من خرج اليوم أبنائك وبناتك ومن ضربهم أبنائك أيضاً فهل يرضيك رؤية ابنائك يتضاربون
وهل يرضيك ضرب ابنائك
وهل يرضيك ضرب بناتك
وهل يرضيك سجن واعتقال ابنائك

يا صاحب السمو انت عمود البيت ووالد الجميع وصاحب اعلى سلطة بالبلد
والحلول تأتي منك..
فاعقلها وتوكل على الله



- Posted using BlogPress from my iPhone

السبت، 20 أكتوبر، 2012

تساؤل


حدث الأمس هو حدث مفصلي بتاريخ الكويت
ومثال واضح للتفرد بالقرارات ...وعن نفسي ارفض أي قرار لا "يكون بمشاركة شعبية"
..فالمشاركة الشعبيه.. هي جوهر الدستور الكويتي..
لذا وجب علينا وقف هذا العبث...لكن يبقى السؤال قائما
كيف نطالب بوقف هذا العبث..
وبنفس الوقت نرفض استخدام الوسيلة القانونية الوحيدة التي توقف هذا العبث.!

انا افهم ان المراسيم لا ترد الا بالبرلمان فكيف نردها ونحن نقاطع الانتخابات.!!

انا افهم أننا بمعركة مع الفساد والفاسدين فكيف نقاطع ونعطيهم البرلمان على طبق من ذهب..ومن ثم يحصن المرسوم.!!
وإذا كانت المقاطعة خيار مطلق
فماهي الخطوات القادمة.؟
هل نلجأ للمواجهة من الشارع.؟

انا مع الاعتصام لأن حق من حقوق الفرد بالتعبير
وضد التفرد بالقرار وضد التعديل دون مشاركة شعبية تمثلني


لكني لا اتفق معكم بفكرة المقاطعة أبدا
مقاطعتكم تعتبر تخاذل بحقنا وبحق الوطن
شارك بخوض الانتخابات وشارك برد المرسوم ومارس صلاحياتك كنائب اما انك تقاطع وتترك الحبل على الغارب فهذه خطيئة وذنب لايغفر لك أبداً


هامش: البشر نوعان
نوع يفكر..ونوع ينقل الأفكار..بالنسبة لي لا احب نقل أفكار غيري واردد مايقول دون تفكير..تحكيم العقل مطلوب..وإعادة ترتيب الصفوف مطلوبة

ختامها شعر:

إِنَّ الشَجاعَةَ في القُلوبِ كَثيرَةٌ
وَوَجَدتُ شُجعانَ العُقولِ قَليلا
إِنَّ الَّذي خَلَقَ الحَقيقَةَ عَلقَمـًا
لَم يُخلِ مِن أَهلِ الحَقيقَةِ جيلا
أَوَكُلُّ مَن حامى عَنِ الحَقِّ اِقتَنى
عِندَ السَوادِ ضَغائِناً وَذُحولا
احمد شوقي




- Posted using BlogPress from my iPhone

الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

من المهين ان تضرب دون سبب





من الغريب ان تُضرب من دون ان تعرف السبب، وان تهان أيضا بلا سبب، وان توثق اهانتك بلا مبرر، ومن المهين ان يُبحث لك عن اتهام حتى تحبس، لا ان تحبس لأنك متهم.
إن من المعيب ان تتحول السجون إلى مساكن للشرفاء، بينما يتمتع اللصوص بامتيازات السلطة.
عبيد الوسمي
١٢/١٢/٢٠١٠

بالأمس ضرب مواطنون وأهينوا دون سبب ودون حكم محكمة..و دون أي مستند قانوني..كل هذا لأنهم مارسوا حقهم بالتعبير عن رأيهم
فهل يقابل الرأي بالعصى.؟
أم يقابل الرأي بالرأي.!

قبل عامين من اليوم ضرب وسحل دكتور عبيد الوسمي بابشع طريقة وهاهو المشهد يتكرر اليوم وبنفس الطريقة

بالأمس ضربوا دكتور قانون واليوم يضربون طالب دكتوراة بالعلوم السياسية وكأنهم يقولون لنا
أنهم يواجهون كل متعلم وكل صاحب رأي.!

عجزت عن البحث بين الحروف فلم اجد اصدق من كلمة دكتور عبيد التي كتبها بعد حادثة ديوان الحربش


انا افهم اننا نناصر المظلوم بمحنته
ولكني لم استوعب ما قرأته بالأمس
فمن المعيب ان اجد بعض أبناء وطني يصفقون لإهانة مواطن...ومن العار ن اجد من يدافع عن هذا التصرف المخزي ببلد يعرف بانه بلد مؤسسات
انا افهم انه إذا شخص اخطأ او تجاوز القانون...يحال للنيابة او للقضاء
لا ان يضرب ويهان كما حدث مع منذر الحبيب ومن معه
ومن يأخذ موقفه بناء على اسم الشخص هو إنسان منافق فالموقف لا يأخذ بالشخوص بل بالمباديئ...وعكس هذا يكون نفاق


ختامها شعر:

اضرب فلسنا نخاف السوط والوجع
اضرب لانك تبدو خائفا جزعا
الضرب قشه قسم الظهر في بلدي
فاضرب فما كنت في ذا الامر مبتدعا
واضرب برأسك حيطان واعمده
واضرب بظلمك احزابا ومجتمعا
الضرب بالكف سهل ان صبرت له
والضرب بالحرف دوما يورث الهلعا
عبدالرحمن يوسف




- Posted using BlogPress from my iPhone

الجمعة، 12 أكتوبر، 2012

حيرة


لأول مرة من تاريخ بدايتي بالكتابة..احتار بعنوان لبوست وأتوه بمن اين ابدأ..وذلك لأسباب عديدة..فأنا امام عدة أخطاء يصعب علي جمعها ببوست واحد
فهل ابدأ بأخطاء حكومة أم ابدأ بأخطاء نواب
ام اخطاء ناشطين وأقطاب .!

اليوم نحن أمام مفترق طرق..فهل نرضخ لحكومة يصعب عليها خلق ابسط القرارات المرضيه للشعب.!
أم نتبع نواب نكثوا بوعودهم.!
فهل ابدأ بحكومة ميته إكلينيكيا أم ابدأ بنواب فاقدين لأبسط قواعد العمل النيابي "الصدق"

فالحيرة تملكتني بسبب تحرك حكومي خاطيئ ..وصراع نواب من اجل بقائهم.!

بلدي يضيع وسنضيع معه.. وأسباب الضياع يتحملها الطرفين الطرف الحكومي و الطرف النيابي.!

لذى سأبدأ بالشق الحكومي..
أولا:

انا مع تعديل الدوائر لدائرة واحدة او بقائها مع تعديل عدد الأصوات من اربعة اصوات لصوت واحد..
لكنني ارفض تعديل الدوائر بمرسوم الضرورة مع انه حق أصيل لصاحب السمو..

وسبب رفضي ينحصر بأن تعديل الدوائر يكون بالبرلمان وبمشاركة شعبية كما ينص الدستور..
لا ان يتم التفرد بالقرار فالمشاركة والتنظيم هي جوهر الدستور

وغير ذلك مرفوض

ثانيا:

وهو الشق النيابي
نوابنا الحاليين اغلبهم ينجحون عن طريق التحالفات مثل
تحالفات الشيعة بالأولى
والحربش والعنجري والمطر بالثانية
وعمار العجمي واليحيى والمسلم والطبطبائي بالثالثة
والبراك والوعلان والخليفة والدغباسي بالرابعة
والطاحوس وشخير والصواغ والنملان بالخامسة
فمن الطبيعي ان أجدهم يقاتلون لمنع التعديل بنظام التصويت..كي يضمنون بقائهم

لكن هذا الصراع وهذا القتال له من السلبيات ما يؤذي البلد ويدهور حالها

فالتطاول والتعدي على القانون بالوقت الحالي اصبح سهلا
والشتم والقذف والتخوين اصبح ديدن البعض
إياي لا يثق بحكومته لكن هذا لا يعني اني أثق بالنواب
فنوابنا وصلوا للبرلمان بعد ان اقسموا على تنفيذ عدة مطالب ووقعوا اقرار بذلك

لكن بعد وصولهم نسوا المطالب والتفتوا لحروبهم ومصالحهم الشخصية

وبعد ان ظهر حكم المحكمه الدستورية تذرعوا بقصر الوقت مع أنهم صاغوا وشرعوا قانون بإسبوع.!!

وقانون كشف الذمة الماليه المعد والجاهز للتصويت فضلوا تأخيرة


فبمن أثق.؟
ولمن ألجأ
لناشطين يتقاضون رواتبهم من بعض أبناء الأسرة.؟
أم لأقطاب طامحة بالحكم.؟
أم لنواب كذبوا علينا.؟

هامش: نصيحة من القلب للقلب لا تتبع مايقول فلان بل قارن الأحداث وأحسبها بعقلك
ولا تفكر بما سيقال وبما قيل بل فكر بما هو آت


ختامها شعر:

إِنَّ الشَجاعَةَ في القُلوبِ كَثيرَةٌ
وَوَجَدتُ شُجعانَ العُقولِ قَليلا
إِنَّ الَّذي خَلَقَ الحَقيقَةَ عَلقَمـًا
لَم يُخلِ مِن أَهلِ الحَقيقَةِ جيلا
أَوَكُلُّ مَن حامى عَنِ الحَقِّ اِقتَنى
عِندَ السَوادِ ضَغائِناً وَذُحولا
احمد شوقي



البوست كتب عن طريق الآيفون فأرجوا العذر عن أي خطأ إملائي
- Posted using BlogPress from my iPhone

الخميس، 6 سبتمبر، 2012

فشّة خِلْـق


بين نار الأغلبية وجنة المطالب ساد شعور التخوف والترقب
تخوف من الغد وترقب للحدث
حتى أصبحت الرؤى متذبذبة ..فهل نخرج من نار الأغلبية...لندخل جنة المطالب ونقطف ثمارها.؟
ام نبقى بالوسط لنترقب.!
جرت العادة ان احسب حساباتي بكل خطوة اخطيها وأحاول دائماً ان أعيد ذكرياتي لأربطها بالحدث وبعدها أقرر اما المضي او البقاء
لذا قررت البقاء فخطوة الحكومة المنتخبة تحتاج خطوات تسبقها
خطوات أخلاقية و خطوات تشريعية
تضمن لي ولأبنائي غد افضل
فالخطوات الأخلاقية تتلخص بـ الصدق و الضمير
فإن وجد الضمير ذهب النفاق
وإن وجد الصدق ذهب الكذب وزالت الشكوك

ومشكلتنا التشريعية تتلخص بـ النضج التشريعي
فنحن حتى الآن لم نخرج من مرحلة المراهقة التشريعية لنصل مرحلة النضوج التشريعي
متى ما توفرت تلك المقومات ستأخذنا خطانا نحو الطريق الصحيح
لكن حاليا لا أظن
فما زال المشرع يعيش دور المرشح وما زال الناخب يصفق للخطابات الرنانة و الأقوال المزيفة و ينسى الأفعال


نحتاج حملة توعوية
فننحن نعيش أزمة ضمير!



- Posted using BlogPress from my iPhone

الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

الإبتسامة بوجة أخيك صدقة


للأسلام تعاليم وسنن تتعلق بإحتكاكك اليومي مع البشر فلسيد الخلق قصص نأخذ منها دروس وعبر كي نسقطها على حياتنا واعمالنا اليومية
لكننا مع الأسف لا نأخذ بها
فمثلا أأخذ بقولة ان الإبتسامه بوجه اخيك صدقة
ومع انها وصية من وصايا سيد الخلق الا انها في بلدي وفي البلاد العربية مفقودة حتى اصبح العبوس بوجه البشر عادة وفضيلة يتميز بها المواطن العربي خارج بلادة
و قد اصبحت ايقن ان العبوس قاعدة والإبتسامة من الشواذ
هذا غير العمل فلو وضعنا نسبة المبتسمين امام العابسين لوجدنا ان العابسين هم
السواد الأعظم..!!

خلال تواجدي بالولايات المتحدة الأمريكية لم اجد مواطن امريكي عابس الكل مبتسم الكل يحييك الكل يحاول خدمتك...لديهم حس إنساني عالي جداً حتى تولد لدي إحساس اننا نحن الكفار بتعاملنا وهم المسلمين.!!
فرسولنا الكريم علية الصلاة والسلام يقول ان الله يحب المرء الذي يتقن عملة
فكم من طبيب يتهاون بعلاج مريض وكم من طبيب يحتاج واسطة حتى يقوم بعملة
وكم من موظف يتهرب من آداء عملة وان قام بواجبة تمنن عليك واعتبرها خدمة قدمها لك
ممارساتنا اليومية بعملنا وبحياتنا تتنافى تنافي كلي مع تعاليم ديننا الحنيف ووصايا رسولنا الكريم
ومن القصص المشهورة المنقولة عن النبي صلي الله عليه وسلم قصة المرأة الكافرة التي سقت كلبا فدخلت الجنة...
وهنا رأيت العجب العجاب فهم تعدوا مرحلة الأهتمام بالإنسان لمرحلة الإهتمام بالحيوان

وهنا أعيد تساؤلي مرة أخرى:
هل نحن الكفار بتصرفاتنا ام هم المسلمين بتصرفاتهم.؟



- Posted using BlogPress from my iPhone

الثلاثاء، 31 يوليو، 2012

حين تكون الجهالة نعيما..فمن الحماقة ان تكون حكيما.!


لن ادخل أو أتطرق لتاريخ قبيلتي
فـ لله الحمد والمنة
تاريخها ابيض ناصع البياض ... و تاريخها مشرف بها وبأبنائها
لذا مجرد ذكرة واسقاطة على ما يحدث اليوم
من شتم وانتقاص يعتبر إهانة لها ولأبنائها

لذا قررت ان اتوجة بشكل عام ومباشر لموضوعي الأساسي

فبالأمس شتمت قبيلتي وبشكل قذر جدا
ومن شخص أقذر وأوطى
وما ان وصل سيل الشتائم لي
حتى فار دمي وفار دم ابناء قبيلتي
فمن المعروف اننا بدولة محترمة يحترم بها القانون ويرضى الناس بحكمة..لكن الغريب هو سكوت السلطة عن مسلسل الشتائم لما يقارب الستة أعوام وهذا ما جعلني اجلس واردد بيني وبين نفسي
هذة التساؤلات

فهل نحن بحرب مع السلطة ام نحن أعداء لها.؟
وهل نحن بدولة مدنية...ودولة مؤسسات
تحكمها أطر قانونية ام تحكمها المزاجية والانتقائية.؟

جلست افكر وابحث عن السبب
لماذا تدخل قبيلتي بالذات مع الحكومة بخصومه.؟
ام ان هناك أطراف تريد ان تسحب قبيلتي لهذة المواجهة.؟
هل اقترفنا ذنب.؟
وهل ارتكب احد أبنائها جرم بحق السلطة.. كي نحصر معه ونكون مجرمين بنظر السلطة.؟
ومن المستفيد.؟
و من ماذا سيستفيد
من بقاء الجويهل وبقاء مسلسل شتائمة.؟

عدة تساؤلات و عدة أجوبة تجرني بعيدا عن الواقع
والواقع يقول ان المستفيد من هذا الفلم هم اثنان
الجويهل...وبعض النواب

فهذا يدغدغ مشاعر المرضى النفسيين
الذين يناصرونة
وهؤلاء يضمنون بقائهم به وبقضيته
والخسرانين مما يحدث اثنان
أبناء قبيلتي خاصة وابناء الكويت عامة و حكومتنا الرشيدة
وإلا فاليفسر لي احد
لماذا يعاد نفس السيناريو كلما اهتز وضع بعض النواب تحديدا
ولماذا يعاد نفس السيناريو كلما اهتز وضعة
هل اصبحنا سلم للصعود على ظهورنا
وهل اصبحنا نستجدي الفزعة ممن يصرخ ليدغدغ مشاعرنا ويطرب آذاننا .. وبالمكاتب المغلقة يعقد الصفقات الخاصة التي تصب لمصلحتة الشخصية.؟

"لا أظن واستبعد ان يكون هناك شخص عالي المقام خلف الجويهل"
"ولا أظن واستبعد ان تساهم سلطة بضياع صلاحياتها".!!

لذا اما ان يكون هناك حل ينهي هذا الملف ويغلقة نهائيا
وإلا فلنجلس ببيوتنا ولننتظر الحلقة القادمة من مسلسل الشتائم والتهكم علينا
ليليها حلقة النواب من شتم ووعيد واستعراض عضلات بالكذب علينا

بالعام الماضي شتمنا منه.. فرد عليه رد قاسي من احد مرشحينا وكان يقول فالنأخذ حقنا بأيدينا ولنقطع لسانة
ليأتي الآخر ويقول دعوه لي لأجعلكم ترون ماذا سأفعل به
وبعدها بفترة لم اسمع خبر عنه
فلا هذا قص لسانة ولا ذاك ادبة

الحل يأتي منا نحن لا من غيرنا
الحل يأتي بأخذ حقنا بأيدينا ان لم تقوم الحكومة بأخذة بتطبيق القانون عليه وعلى كل من تسول له نفسة ان يزدري اي فئة من فئات المجتمع

فالقانون اعمى ولا يفرق بين البشر وبكل دول العالم نجد القانون لديها أعمى يقيم الشخوص بأفعالهم لا اسمائهم
فبامريكا مثلا
تابعنا جميعا إجراءات ترحيل عمة الرئيس اوباما لمخالفتها قانون الإقامة ورأينا عدم منح جدتة الفيزا لعدم تطابق الشروط عليها..
ورأينا سجن عمة لأنه خالف القانون...
لذا نفهم ان القانون لديهم أعمى ولا يفرق بين البشر بل يقاضيهم على أعمالهم لا أسمائهم

الا نحن فالقانون لدينا نظره ٦/٦ فيختار الاسماء
كي يبني عليها الأحكام بمزاجية وبإنتقائية
وهذا اخطر شيئ قد نعيشة
لذا ومن واجبنا الوطني وواجبنا الإسلامي اننا اذا رأينا فعلا خاطئا
وجب علينا تغيرة
اما ان نغيرة بأيدينا او بألسنتنا او بقلوبنا
وهذا اضعف الإيمان

او ان نطبق المثل القائل:

حين تكون الجهالة نعيما
فمن الحماقة ان تكون حكيما
ونحن اهل لها

ختامها شعر :
إذا لم يكن حلم الحليم بنافع
فإن صدام الجهل بالجهل أنفع
علي الجارم



- Posted using BlogPress from my iPhone

الأحد، 29 يوليو، 2012

الصديق وقت الضيق



الصديق عملة نادرة بهذا الزمن
والصديق هو الكنز المفقود بهذا الوقت
فمن وجدة فاز ومن فقدة فقد خسر
وبهذا الوقت وهذا المكان بالذات افتقد أصدقائي
فأجلس لأتذكر اماكن جلوسهم بديواني
وأتذكر حواراتنا ونقاشاتنا
واتذكر سفراتنا ورحلاتنا
وأتذكر مواقفهم معي بأصعب الظروف فالصديق يعرف بوقت الضيق
ولا يعرف بوقت الرخاء
فكم من موقف حدث لي التفت به ووجدت اخ لي لم تلدة أمي يقف وكتفة بكتفي دون ان اطلب منه ولا يتخلى عني أبدا
وكم من صديق وجدتة بوقت الرخا بجانبي وبوقت الشدة رأيته يهرول هاربا
صدق من قال ان الصداقة كنز لا يفنا
وما لي بهذا الوقت وانا بعيد عن ارضي ووطني وبعيد عنهم
الا ان استذكرهم واستذكر فضلهم فأصدقائي.. تعدوا مراحل الصداقة والأخوة ولكني اود ان أشكرهم فهم من حمسوني بوقت تهالكت بها قواي
وهم من شحذوا همتي بوقت تملكني به اليأس
وهم من لو فكرت بإعادة جزء من افضلاهم لعجزت
لذا أحببت ان اقول لهم شكرًا لكم
بوفيصل..بويوسف..بوفهد
بونواف..بوعبيد..بوخالد
شكرا لكم فبكم وصلت لما وصلت له وبكم ملكت كنزا احس انه اكثر قيمة من كنوز الأرض جميعا


- Posted using BlogPress from my iPhone

الجمعة، 27 يوليو، 2012

بوح


للسفر سبع فوائد..كنت ولازلت استمتع بها
بجميع رحلاتي القصيرة
إلا هنا إحساس الغربة قاتل ...إحساس الوحده موحش..إحساس غريب اختلط بي واصبح ذا حضور طاغي...
مابين شوق و حنين ..و تفكير عميق " بلحظات " تجاوزت حدود التفكير لتصبح حالة من السهو بدأت بلحظات حتى تجاوزت "الساعات" وانا هنا اسهى بهناك...افكر بمنزلي الصغير و عائلتي
مجال التفكير ضيق واصبح كالهاجس المؤرق لغربتي والمقلق لي
زاد قلقي بزيادة عدد ايام وجودي هنا
فأصبح السبع فوائد سبع هموم تثقل كاهلي وتحبط عزيمتي
فهل انهزم وانكسر وانا المشهور بعنادي ورباطة جأشي
التفكير و القلق خلق لي نوع من نزعة بين البقاء والعودة
فهل اصبر وأحقق ماكنت اصبوا إليه
ام أعود وانا اسحب ذيول الخيبه


بيني وبينها مسافات و بحور
مدري ارجع لها ولا تجيني


تنوية:
مدونتي هي مساحة بوحي



- Posted using BlogPress from my iPhone

الأربعاء، 27 يونيو، 2012

رأي



حصل نقاش بيني وبين صديق عزيز و قريب من قلبي بالدايركت مسج وكان النقاش حول ما تتطلبة المرحلة...وان الإنقسام ليس بالصالح العام...كلام خالد العتيبي منطقي
لكن فضلت الرد ببوست أوضح فيه رأيي
بالنسبة لي الموضوع غير شخصاني...الموضوع موضوع ثقة...انا مع حل مجلس٢٠٠٩ ومع محاسبة المتسبب بهذه الأخطاء الإجرائية و محاكمتة ...
لكن الحديث عن مطالبات جديدة تصب لصالح الشعب فأنا غير متحمس لها...بسبب ان القائمين عليها لم يوفوا بوعودهم السابقة لنا...فكيف يطلب مني ان اثق بمن خان وعدة ونقض عهده...كيف اثق بمن تخاذل بإقرار عدة قوانين قد اعلن مسبقا ان مسودتها جاهزة....مثل قانون الذمة الماليه الذي اعلن التكتل الشعبي عن جاهزيته بالمجلس السابق إذن لماذا لم يقر بالمجلس الحالي...وقانون المحكمة الدستوريه الذي وعدوا بتنفيذة فور نجاحهم ..لماذا لم يقر ايضا...
نوابنا وصلوا وضمنوا مقاعدهم فلهو بتوافه الأمور وتركوا المطالب...لا بل ذهبوا لأكثر من هذا بدؤوا بالحجر على العقول و سلب الحريات و بالتدخل بالشئون الخاصة للناس وانا ضد هذا المبدأ
ان كانت المرحلة تتطلب ان نقف صفاً واحدا
فلماذا لا يجتمع الشباب اولاً ويطرحوا أفكارهم ..ويدعوا لندوة يتحدث بها الشباب..لا النواب وسكرتاريتهم... الرأي اصبح مختطف والهرج والمرج وصل للحد الأعلى
فمثل ما ثقتي مفقودة بالحكومة...اصبحت مفقودة ...مع نواب صعدوا على ظهورنا و نسوا مطالبنا...وجلسوا يوزعون المناصب بين تعيين ابناء نسيب...وأقارب..الثقة اصبحت معدومة لا مهزوزة...
انا مستعد ان أسخر مدونتي ووقتي وان أعود للكويت كي أصوت لهم
على شرط واحد هل تضمنهم.؟
هل من ضامن لهم.؟



هامش:
( ان كنت معي فأنت وطني وانت كنت ضدي فأنا اشكك بك )
هذا ديدن البعض التشكيك بذمم ونوايا البشر اصبح ديدن الكثير
لا ياحبيبي انا انسان مخير لست مسيراً كي اتوافق مع كل مايطرحة النائب
سابقا كان في فداوية شيوخ
الآن ظهروا لنا فداوية النواب
وهي ظاهره أصعب من سابقتها
الرساله موجهه للمتفذلك والمتفذلكه


- Posted using BlogPress from my iPhone

الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

علاج



يوم عن يوم نزيد بؤسا
ويوم عن يوم تزيد سرعة وصولنا للقعر
يوم عن يوم نزيد فرقة وتعصبا
مع ان همومنا واحدة ومشتركة فجميعنا نعاني من المستشفيات الحكومية وبكل بيت نجد ضحية لتدهور حال المستشفيات بالكويت
فلصالح من هذا التعصب ولصالح من هذا التدهور
أليس بكم رجل رشيد أليس بكم ذرة خوف على مستقبل وطن
أليس بكم رجل محب لعملة ومخلص لوطنة
كل يوم اقرأ خبر مفادة هو:
مغادرة شيخ او مسئول حكومي لإجراء فحوصات
او مغادرة نائب لإجراء عمليه
تتكلل بالنجاح
وبنفس الوقت وبنفس النشرة اقرأ خبر الوفيات
فهذا مريض بالسرطان مات جراء فشل وتدهور وزارة الصحة
لأنه عالج بها وكالعادة فالعلاج لم يتكلل بالنجاح

اذا كان المسئولين عنا يعالجون بالخارج فهذا معناه ان الحكومة لا تثق "بصحة" مستشفياتها
واذا النائب يعالج بالخارج فهذا يدل على انه لا يثق بمرافق الحكومة
اذا ما الحل
لمن نلجأ
للحكومة ام للنواب ام نلجأ للعلي القدير ونتضرع له لنشكو بثنا وقلة حيلة حكومتنا ونوابنا.!


إن ردت ان ترى مواطن يذل فما عليك الا ان تتجه لإدارة العلاج بالخارج
فسوف ترى المريض يرجوا العلاج
وسترى (المستمرض) السليم يغادر مبتسما للسياحة بالخارج..
كل هذا لأنه ابن قبيلة او طائفة او له علاقة بنائب
لكن المواطن البسيط فلا احد له
ويجب ان يموت معذبا من تجارب أطباء الصحة الفاشلين...او طلبة كلية الطب
لأنه وحيد لا ظهر له فيجب ان يذل على يد الحكومه وان يكون فأر تجارب للأطباء


دبي عام ٧٠كانت مستوصفاتها على نفقة الكويت
ودبي عام٢٠١٢ تستقبل المرضى الكويتيين لتعالجهم على نفقة الكويت


لو وفرنا حساب عام واحد من مصاريف العلاج بالخارج لبنينا مستشفى يضاهي MD Anderson لعلاج السرطان ولجلبنا افضل الأطباء ...لكن ببلدنا وبإدارتنا الحاليه
لا يهمهم الا علاج عُلية القوم
والبسطاء يكونوا فئران تجارب
والموت هو علاجهم

لكن الموت افضل لهم فهم سينتقلون من رحمة البشر لرحمة الرحمن الرحيم
وسيتركون الظالمين ويجاورون العدل
الذي سيرى ما فعلتم بهم ليحاسبكم حسابا عسيرا على فعلتكم


اليوم قرأت خبر وفاة شقيقة د.حنان الهاجري
وهي مصابة بمرض السرطان وتوفت بسبب سوء العلاج والعناية والإهمال
رحمها الله وغفر لها
وعظم الله اجركم يادكتوره
مصابكم عظيم لكن أسأل الله العلي القدير ان يغفر لها وان ينزل بكل من تخاذل مع علاج المرضى اشد العقاب


- Posted using BlogPress from my iPhone

الأحد، 3 يونيو، 2012

عمرة ماتبخر تبخر واحترق




عمره ما تبخر تبخر و احترق
هذا المثل ينطبق على حالنا
فبالأمس كنا نحلم بالتغير والحساب
واليوم بعد تمكننا من التغيير نسينا او تناسينا الحساب
ونسيت الأولويات و طمست الوعود وتناسوا مطالب الحراك الشبابي
لتأتي مكانها مطالب تخدم افراد لا مجموعة
واصبحوا يطبقون المثل القائل "كلن يقرب النار من قرصة"
حتى اصبحنا على شفير الهاوية
تهديد ووعيد ..استجواب ..يتبعه استجواب خلط اوراق لحماية متنفذين ..وعود واهية ..تصريحات كاذبة دون دليل..
كل هذا لخلق بطولات واهيه تدغدغ الشارع

فهل أدركوا طموح الشباب وهل حسبوا لهم الحساب
لأ طبعا
لأنهم ينظرون لنا اننا شباب مسير لا مخير
نظرتهم تتشابه كثيرا مع نظرة الحكومة السابقة تجاه الحراك الشبابي (شويه مصبنه يحركهم نواب)
فكل بلد بالعالم المتقدم تتحرك به الحكومة والنواب تجاه الشباب
إلا الكويت فنحن من نتحرك لها
بالأمس قرأت مقال للجميل العذب خالد سند الفضالة
ينتقد بها آداء الحكومة...وانا معه بهذا الإنتقاد فحكومتنا ركيكه ضعيفة يحركها جيش جرار من المستشارين و المتنفذين تجاه مصالحهم الخاصة ...همهم الأول هو زيادة رصيدهم البنكي..لا تحسين أوضاع البلد...لكن للأسف خالد لم يتطرق للنواب فإذا كانت للحكومة سقطات فـ للنواب هفوات و سقطات لا تحصى ولا تعد
ومثال على ذلك قضية إلغاء صفقة الداو كيميكال والمساهمين والمتسببين بها من النواب
هل نغض الطرف عنهم ام نحاسبهم كما نحاسب الحكومة
بقضية الداو خرج لنا البراك واتهم دون دليل كعادته ان الصفقة تشوبها عمولات مع العلم انها كانت بشكل مباشر بين الكويت والشركة
وأنها صفقة خاسرة بها ضياع للمال العام
والآن نرى دخول شركة أرامكو السعودية بديلا للكويت وان البراك و صالح الملا تسببوا بخسارة فادحه لمصدر دخل جديد للبلد
ادخل للسعودية أرباح فاقت الـ١٠مليارات دولار بثلاثة اعوام
هذا غير خسارتنا للشرط الجزائي
فهل نصمت عنهم.؟
وهل نغفر لهم.؟
المشكلة هي غياب الدور الفني الإقتصادي بالبرلمان
وعدم ثقتنا بالحكومه...وطيبة قلبنا وتصديقنا للنواب بكل ما يقولون دون دليل
اذا كانت المنظومة فاسدة...فالنسأل عن سبب فسادها...ولنساهم بإصلاحها لا بالركض وراء النواب بل بإجبارهم لتصحيح مسارهم
كما اجبرنا الرئيس السابق بالرحيل..
وان كنا نريد رئيس وزراء شعبي...فيجب ان نسأل انفسنا اولا.. هل مخرجاتنا تتناسب مع هذا المنصب.؟
طبعا لأ
اذن وجب علينا كما تحركنا لتصحيح مسار الحكومة ان نتحرك لتصحيح العمل البرلماني وإجبارهم على الوفاء بوعدهم تجاه ميثاق الشباب

هامش: البعض يمجد النواب ويوصلهم لدرجة التأليه وكأنهم معصومين عن الخطأ والعكس صحيح
فأخطائهم كثيرة لا تحصى ولا تعد لذا لست عبدا لشخص ولست ممن يغض الطرف عن ابناء عمومته فهم جميعا متساوون لدي
فلا تكونوا كمن ينطبق عليه مثل
عمرة ما تبخر تبخر واحترق
كي لا تحرقوا آخر أمل لدينا

فهذا كل ما اطلب ( غدٍ افضل )





- Posted using BlogPress from my iPhone

الثلاثاء، 29 مايو، 2012

هاجس


بين مطرقة الرقابة و سندان الإدارة
ضعنا وضاعت أمانينا.. مابين طموح بغد افضل.. ويأس من تاريخ إداري سيئ للبلد
ومابين الطموح واليأس تهنا وغدونا كالطفل التائه من امه وجلس يبكي وحيدا خوفا من الضياع.. فهل نقف مكتوفي الأيدي ونتفرج على حال بلد بدأ يدخل مرحلة الموت الإكلينكي..ام نتحرك ونقوم بعمل صدمات كهربائية لإنعاشة
فعلا انا امام حيرة... حيرة من نواب نسوا دورهم التشريعي وحكومة تتفنن بصناعة الأزمات..ونواب يغازلون الشارع ولا يريدون ان يستوعبون انهم نواب لا مرشحين..وجب عليهم البدأ بعملية الإنعاش لا موته.. فما هي الفائده التي سأجنيها من الإستجواب هل ستتحسن حالتي المعيشية.؟
ام سيتحسن المستوى الطبي بمستشفياتنا.؟ام ستتحسن مناهجنا ومخرجاتنا.؟
هل سيضمن أبنائنا كراسي جامعية.؟
ام اننا مقبلين على مصيبة مثل مصيبة العام الماضي.؟
هل سيحصل الشباب على بيت العمر ويتقلص الدور الإسكاني.؟
ماذا سنحصل عليه من حرب تصريحاتهم او تهديداتهم.؟

كل ماذكرت يعتبر هاجس اعيشه انا وغيري من الشباب من ابناء جيلي والأجيال اللاحقة


بالأمس قرأت تصريح لنائب بموقع التواصل الإجتماعي " التويتر "
عبارة عن تساؤل عن إجراءات الحكومة تجاه صفقة كي داو...
فهل يعقل ان يوجه نائب تساؤل بالتويتر وهو من يملك ادوات دستوريه تجبر الحكومة على الإجابه على تساؤلاته.!!
هل مازال نوابنا يعتقدون انهم مرشحين.؟
طيب لو كانوا كذلك متى يفهمون انهم اصبحوا نواب ووجب عليهم العمل على تحسين أوضاعنا ..
هاجسي هو هاجس كل مواطن سواء كان حضري او قبلي او شيعي او سني
فجميعنا نعاني من تردي الخدمات العامه
لذا اتمنى من نوابنا الكرام بدل من اقتراح البونص السنوي او العشرة آلاف دينار ان يشرعوا قانون لبناء مستشفى بقيمة منحهم او زيادة عدد كراسي الطلبة وانا مستعد للتبرع بمنحهم مقابل خدمة صحيه جيدة


بالأمس انتشرت اغنية تحت اسم "بس ملينا سياسة" وتسرد كلماتها واقعنا المرير الذي نعيشة...فما ان انتشرت الأغنيه حتى قرأت النقد والتهكم عليها
لذى وجب علي توضيح شيئ مهم عايشته
وهو ان صاحب الفكرة عرضها علي قبل الإنتخابات وهو شاب نشط اجتماعيا وصاحب بصمة ..بتطوعه لرأب الصدع إبان الفتنه العنصريه بين الحضر والبدو فلا يوجد داعي ان تهاجموا الشباب من اجل التحلطم عليهم
اذا لم تعجبكم فاسألوا نوابكم عن سبب عدم تحركهم لتحسين الحال والخدمات بالبلد
حتى يصبح حالنا عكس ماذكر بالأغنيه

خالد الروضان شكرًا لك على مجهودك الواضح على النطاق الإجتماعي وان هاجموك ابناء القبائل فأنا مطيري قبلي اقدم لك عظيم الشكر و خالص الإمتنان على جهودك القيمه



- Posted using BlogPress from my iPhone

الأحد، 13 مايو، 2012

فضفضة


في بداية حملة "إرحـــل" كنت أخرج لقناعتي الشخصية بوجوب التغيير وإن هذا التغيير لن يتم بجلوسي بالبيت معززا مكرما بين أبنائي و كافة أسرتي...لذى فضلت الخروج على المكوث ...لدرجة اني كنت أأجل بعض الأعمال التي تتزامن مع موعد الندوة أو الإعتصام ويوم عن يوم زادت الأعداد حتى وصلنا لمرحلة ترجمة الأحلام لواقع فتم للشباب ما يريد ...والآن وبعد عدة أشهر من نجاح الأغلبية نجاحا ساحقا بدأت احس نفس الإحساس القديم...إحساس خيبة الأمل...وفقدان الثقة بمن وعدونا بتطبيق الأولويات ( فور نجاحهم )
فلا طلنا الأولويات ولا طلنا الناطور وعدنا لندور بنفس الدولاب دولاب جويهل و المد الصفوي...برأيي وعن قناعة تامة ان من خلق هذا الجويهل وهذه القضية (المد الصفوي)
أراد ان يخلق لنا هاجس ويجعلنا نشعر بالخوف وعدم الإطمئنان حتى يجعلنا نقول اننا سنضيع من دونة وانه هو حامي حمانا وعنتر زماننا و أسدنا الذي سنهزم به أعدائنا
هذا الهاجس ولد لدى ثلاثة أطراف ( الحضر-البدو-الشيعة)
واصبح لكل طرف منهم صنم او فزاعة يحتمي بها من الطيور التي تريد الإنقضاض على حقلة ومحصوله وباب رزقة
هذا الهاجس اخترعوه بحملة بوش الإبن ونجح به...وها نحن نعيش نفس الفكرة بإختلاف التفاصيل
اليوم توجد لدينا عدة قضايا هي اهم بكثير
من الجويهل وحادثة البصق على المطر
ومن قصة المد الصفوي
فالشيعة هم إخواننا وأبناء وطننا وجيراننا فلا خوف منهم أبدا ولدينا حوادث تاريخية كثيرة تثبت ذلك وهم ليسوا بحاجة لشهادتي حالهم من حال ابناء القبائل وأبناء الحاضرة فجميعنا نتشارك بنفس الأرض و تجمعنا نفس الهموم
فنحن جميعا ننتظر دور الإسكان ونحن جميعا نخاف من أخذ وصفة دواء من مستشفى حكومي خوفا من الأهمال و الأخطاء الطبية
لكن أليس من حقي ان أتوجه بعدة أسئلة
هل صوّت لنائب كي يستجوب فقط وكي يستعرض عضلاتة بالإستجواب
ام اني اخترتة كي ينفذ أولوياتي هل سمعتم عن نائب او مسئول حكومي تعرض لوعكة صحية وعالج بمستشفيات الحكومة حالة من حالنا.!!
اذا كان النائب وأعضاء الحكومة لا يثقون بمؤسسات البلد فكيف لي ان أثق
أليس هذا الملف اهم من بصقة الجويهل.؟
الم نصوّت للنواب كي يشرعوا قوانين اتفقنا عليها
ام صوّتنا من اجل استعراض بطولات من خلال تصريحات تدغدغ المشاعر بقضية معينة
لماذا اسمع صراخكم على سوريا و البحرين و الجويهل و الشيعة
ولم اسمع همس أحدكم على قضية خسارة
التأمينات للـ مليار و ٨٠٠ مليون دينار.!
لماذا لم اسمع تصريح واحد على قضية سيمنس ضد موظفيها لدفعهم رشوة لوزير كهرباء سابق .!
لماذا السكوت عن سرقة المال العام
سويسرا تحجز حسابات الرجعان لوجود شبهة عمولات ...وألمانيا تقاضي موظفين شركة دفعوا رشوة مليونين دينار لوزير سابق
اين انتم من هذة القضايا المهمة
اين انتم من تشريع قانون من اين لك هذا.؟
اين انتم من إقرار الذمة المالية.؟
صمتكم اليوم عن هذه القضايا لا يفسر إلا تفسيرا واحدا
ان ميزان العدل لديكم اعوج و أنكم شركاء بالشبهة
فإذا ذهب راشي فلا استغرب ظهور راشي جديد.!




هامش:
شعب تحركة بصقة أراقوز
ولا تحركة قضية اختلاس أموال المتقاعدين هو شعب تافة



- Posted using BlogPress from my iPhone

الاثنين، 23 أبريل، 2012

جميل هذا الوقت...مُحبط!



جميل هذا الوقت..مُحبط

احباطي جعلني استعين بشطر للشاعر الأمير عبدالرحمن بن مساعد
فلهذا الشطر وصف لمعنى عميق يرتبط بموضوع البوست
فهذا الوقت الجميل ..جميل بمجلس أغلبيته كانت معنا ايام الحراك الشبابي السياسي و جمالها بقربها فكريا منا الشباب ...اما آخر كلمه بالشطر ( محبط )..
فهي تترجم شعوري بعد نجاح هذة الأغلبيه...فقد صدمت منها ومن تحركها..فتحركاتها المحبطه أعطتني شعور بالخيبه و فقدان الأمل بعدما كنت متوسم بها كل الخير
فما ان نجحت حتى اعطتنا ظهرها ونسيت كل ما كنا نطالب به ونردده بكل اعتصام او تجمع وكأنها تحسبنا او تنظر لنا بنظرة الحكومة البائدة اننا لسنا سوا مجموعة مسيرة بيد النواب...لكنها ستقع وستعيد نفس الخطأ الذي وقعت به الحكومة السابقة عندما صدمت من عدد الشباب المطالبين برحيلها والذين ضغطوا حتى ترجمت مطالبهم لواقع
يا نواب الأغلبيه مطالبنا لم تكن إسقاط قروض وقوانين حشمة..وحجر على الحريه
مطالبنا كانت ولا زالت إقرار الذمة الماليه و قانون استقلال القضاء والشفافيه
فأين انتم منها اليوم.؟
اذا رحل راشي و مرتشي
فقد ظهر راشي جديد ومرتشي جديد
تبدلت الأدوار والنهج واحد

ختامها شعر:

جميل هذا الوقت .. محبط

اكتب بما يرضي ضميرك .. تصير حاقد

اشتم بحدة .. تصير ناقد

نافق بشدة .. يصير مستقبلك واعد

جميل هذا الوقت .. محبط



- Posted using BlogPress from my iPhone

السبت، 10 مارس، 2012

تصحيح مسار العمل النقابي



في اوروبا والدول المتقدمه...عندما يُدبر او يخطط لإعتصام او إضراب او حدث ما...نجد النقابات هي من تقود الشارع...سواء كانت نقابة عمال او نقابة طلبة...
الا عندنا في الكويت..
فنجد الاعتصامات خطط لها ونفذت
.. وأُقرت المطالب ..والنقابات العمالية لا زالت نائمه ..غارقه بسبات عميق...
وكل ذلك بدعم من حكومتنا ... بل اكاد اجزم ان الحكومه هي من إشترت لهم غرف النوم وهي من قرأت لهم قصه ماقبل النوم أيضاً ...فلا نستغرب صمتهم...لأننا لم نحاسبهم
ولله الحمد نحن ببلد حكومته ونقاباته وجمعياته غارقه بالنوم...والشعب يجب عليه السكوت لعدم الإزعاج ...وكل هذا لأننا بدوله غير متقدمه...
فيبدوا اننا لم نتقدم حتى نحترم انفسنا...فكيف للغير محترم ان يطلب الاحترام..!!
وإلا هل من المعقول ان مبنى اتحاد عمال القطاع الحكومي...لم تحصل به اي انتخابات لبعض النقابات لما يقارب العشرين عام...وجمعيه عموميه لنقابه تقارب ٢٠٠شخص لوزاره يبلغ عدد موظفيها الــ ١٨الف موظف..!!
كل هذا دبر بدعم حكومي فالنقابات كان لها موقف بطولي بالـ٨٥...لكن حكومتنا دعمت بعض العناصر الذين سيطروا علي الجمعيات العموميه من باب قبلي وطائفي...ثم اغلقت هذه الجمعيات علي أصحابها...واصبحت العضويه بالتزكيه ولا مانع من توريث الكرسي لمن يأتي بعده
أعزائي نواب إلا الدستور و نواب الا الحريات
وجب عليكم اليوم التحرك..لإعادة إحياء مبنى
اتحاد العمال بميدان حولي
وإزالة أعشاش العنكبوت عن أبوابه و نوافذة
وجب عليكم تشريع قانون يلزم النقابات بالإنتخابات ويلزمها بإلغاء شرط الدورة القيادية..حتى يصحح مسار العمل النقابي
وتعود ايام الزمن الجميل

هامش:
من المضحك المبكي اني قرأت مقال بالقبس لأحد اعضاء النقابات يتكلم بها عن الحريات
وهو نفسة من هندس قانون الدورة القيادية
وهو نفسة من شطب جميع المرشحين للإنتخابات حتى ينجح بالتزكية.!!


عوض ان كنت ناسي افكرك
آخر انتخابات لك كانت عام٢٠٠٢.!!!



- Posted using BlogPress from my iPhone

الأحد، 19 فبراير، 2012

صدمة



تفائلت كثيرا بنتائج الإنتخابات..وسعدت كثيرا بنتائج مكتب المجلس ورئاسة السعدون له
وتوقعت بعد ان اصبحت المعارضة هي المسيطرة على البرلمان بأغلبية تجاوزت الـ٣٧ نائب...ان تقر حزمة قوانين مهمه...منها قوانين تخص إستقلالية القضاء...وتحديد مدة الحجز.. ومنها قوانين إقرار الذمة المالية...ومنها لجان لكشف الراشي بقضية الإيداعات المليونيه...لكن مجلس كهذا..واغلبيه كهذه لا تناسب الفاسدين و لا تناسب الراشي و المرتشي...بل تناسبنا نحن كشعب

بالأمس صدمت وذهلت من خطاب عبيد الوسمي وقصة تقديمه إستجواب لرئيس الحكومه
وسبب صدمتي ان عبيد دكتور قانون..وجب عليه التوجه بأسئلة برلمانيه للحكومه حتى نعرف اين الخطأ..ومن ثم تأتي المحاسبه..
و نسبة الذهول زادت عندي بعد
ان قال بخطابه ان قبيلتي مهددة من ومستقصده من قبل الحكومه..
والدليل التعسف بحجزها لمقتحمين قناة الوطن..!!

الكلام الآتي موجه للدكتور عبيد بصفته
ولا اريد رد من احد فأنا احد ناخبينه و احد ابناء قبيلته و الرسالة موجهه له

اسمع يا دكتورنا العزيز
ما اكتبه هنا هو رأيي وانت تعرفني جيدا
ولست بحاجة للتعريف عن نفسي
اولا انا انتخبتك كي تشرع قوانين تضمن مستقبل أبنائي و تقيهم جور الظالمين
ثانيا انتخبتك مراقباً فمارس دورك بالمراقبة و المحاسبة..لكن بالقنوات الصحيحة ..كي تنكشف الحقيقة كاملة أمام جميع الناخبين
اما ان تقف بتجمع للضغط على الحكومة بالإفراج عن من هو مدان بجريمة
فهنا اقول لك قف...
فغدا لن يكون هناك أمان
و لو أتى احد واقتحم وسرق بيتي ..
فسيخرج من باب النيابه العامة
بأقل من ٢٤ ساعة..!!
ويضيع حقي ..و تضيع هيبة القانون..
لو تقول لي ان هناك تعسف ..سأقول لك انك عضو باللجنة التشريعيه اذهب لتعديل القانون حتى لا يظلم احد ولا يتعسف معه...ستقول لي هناك انتقائية سأقول لك طبق القانون على نفسك ونفسي ثم طالب غيرك بتطبيقه...
اما بهذا الأسلوب أسمحلي يا دكتور فقد أضعت صيدتك بعجاجتك...
ما هكذا تورد الأبل يا دكتور و ما هكذا تأخذ الحقوق
انت دكتور قانون يجب ان تكون مثال يحتذى به...لا ان تعلم أبنائنا مفردات حادة و دخيلة
و لا ان تطالب تطبيق القانون على طرف وتغض البصر عن طرف آخر...الحق حق.
و أن كان لك ثأر شخصي لدى الحكومه فأنت الآن لا تملك نفسك...انت تمثل ٢٢الف ناخب صوتوا لك لإيمانهم بك...ولأملهم بغد مشرق


هامش: السالفه مو فزعة و لا هوشة
عبيد صديق وابن عمومه لكن
هذا رأي ورأيي دائماً يؤخذ على القضية لا الأشخاص و الدليل أني انا اول من كتب عن عبيد من سنوات و ان مدونتي اول مدونة انتصرت له يوم ظلمه و إني سخرت مدونتي له بالإنتخابات...فالموضوع عندي موضوع مبدأ لا اكثر و لا اقل

ان خالفتني بالرأي فهذا شأنك
لكن إياك ان تحجب على رأيي


- Posted using BlogPress from my iPhone

السبت، 18 فبراير، 2012

أوقد شمعة


بالأمس التقينا ..
شباب طموح يحمل فكر سامي ويحاول ترجمة افكارة و أقواله ..لأفعال
لا يُنظّر.. و لا يكتفى بالجلوس و لعن الحال

بل كان خيارة متخذ من المثل القائل

( أوقد شمعة خيرا من ان تلعن الظلام )

اجتمعنا كي نرمم ماتبقى لنا من الجدار المتهالك
كي نشخص الحالة ونبدأ فورا بأخذ جرعات العلاج
كان حوارنا مختزل بــ أنتم و نحن حتى قاطعنا احد الشباب وقال بل قولوا نحن ..(فأنتم) جزأ لا يتجزأ من (نحن)...ونحن جميعا شركاء بهذه الأرض
مهما حاول مرضى النفوس من شق وحدتنا الوطنية
وجب علينا ان نبقى متكاتفين...
" فما أنتم إلا عود من حزمة نحن "...
حتى تداركنا أنفسنا ونبذنا خلافنا وعدنا لرشدنا لنتكلم عن همومنا المشتركة
فأكتشفنا اننا جميعا مشتركين بالهموم..
فجميعنا يمرض فيخاف من تلقي العلاج بالمستشفى الحكومي...وجميعنا ينتظر بنفس الطابور ..وطوابير الحكومة كثيرة خذ منها ..طابور الإسكان على ابسط مثال

وجميعنا شركاء بالفرح أيضاً
فإبني بيوم العيد الوطني يلوح بالعلم هو وأبنائهم و يتشاركون نفس الإبتسامة ونفس الإحساس
وبيتي يتزين بالأعلام كبيوتهم

لذا فقد وحدتنا الهموم...ووحدنا الفرح أيضاً
بعكس ما كان يتمنى البعض ان تزيد فرقتنا

لقاء الأمس كان بمنطقة صباح الناصر
وهو تكملة للقاء قد سبقة بالأسبوع الماضي والذي أقيم بديوان خالد الروضان بالدعية
والفكرة مبنية على التواصل الإجتماعي بين جميع شرائح المجتمع..وذلك كي تتقارب الأفكار..كي نسمع وجهه نظر الطرف الآخر..كي لا نُقصي بعض..ونتقوقع بعوائلنا وقبائلنا...فنحن جميعا ابناء بلد واحد نتشارك بنفس الأرض ونفس الهموم ونفس الأفراح
فليكن شعارنا القادم
( أوقد شمعة خيرا من تلعن الظلام )

شكرًا لكل من ساهم
شكرًا لكل من حضر
شكرًا لكم جميعا وارجوا الا يقل حماسكم
وبإنتظار اللقاءات القادمة



- Posted using BlogPress from my iPhone

الاثنين، 6 فبراير، 2012

فرحة يوم وغصة دهر

مابين فرحة وضيقة تاهت الأفكار
وبدأت بترجمة تمتمة افكاري لحروف
وبدأت اكتب واكتب حتى وصلت للنهاية..
وللأسف نهايتي كانت حزينه ..مقيته.. تكش ..لها الجنوب ..والأبدان
من اين ابدأ..من فرحه عارمه..لعودة المجلس المسروق من الشعب إلى الشعب...ام من فرحة سقوط رموز فساد العمل البرلماني..ام من فرحة عودة الحق لأصحابه...ام من فرحتي و التشفي برعاة الفساد..ونكستهم من النتائج
ام اقف حزينا على خسارتي لحسن جوهر الوطني...ام حزني على ٨٠٠٠ مواطن رشحوا واختاروا ممثلين عليهم لا لهم
ام اقف عند غصة القلب لما حدث قبيل الإنتخابات من اقتحام لمبنى الوطن...ولجوء الناس لأخذ حقها بأيديها...
هنا وجدت نفسي امام عدة قضايا ..لكن اخطرها ذو طابع إجتماعي لا سياسي
فقضايا البرلمان تحل بالبرلمان...لكن قضايانا الإجتماعية يجب ان نحلها بأيدينا لا ايدي غيرنا...فالحكومه مستفيده من هذه الفرقه..ونوابنا كذلك..و بقاء الطرفين مستمد من القضايا الطائفيه...لذى قررت ان اكتب عنها
وأطالب أصدقاء التدوين بالكتابة عنها...والتحرك لها

فاليوم غير الأمس...بالأمس كنا صف واحد لا نفرق بين الشيعي او السني ولا نفرق بين بدوي او حضري
ولا ننتقص حق الغير بل كنا أخوة وقفنا صفاً واحدا بوجه العدوان الخارجي والداخلي
الخوف لا ينحصر بجيلي بل بالجيل الآخر
فجيل الشباب الحالي ينظر للطرف الآخر بنظره مرعبه..تجعلني افكر بالغد بخوف وعدم اطمئنان
فالبدوي مثلا ينظر للحضري بنظرة اللص المغتصب لمال الوطن
والحضري ينظر للبدوي بنظري الغوغائي المجرم الغير محترم للقانون والبعض ينظر له بأنه دخيل على المجتمع
اما السني فيرمق الشيعي بنظرة العدو المتربص به...والشيعي عكس ذلك
لماذا هذا كله
ألسنا ابناء وطن واحد...السنا شركاء بالأرض
اذا لماذا لا نتعايش..؟
فإما ان نتقاتل وهذا هو (مصدر تخوفي)
وأما ان نتقبل بعض بعيدا عن الدين و بعيدا عن العائلة ..

لأننا نريد ان نربي أبنائنا كما ربونا آبائنا
كما رباني ابي على احترام العم بوجابر جارنا الشيعي
كما تعايشت مع أصدقاء طفولتي الحضر
وتعايشوا معي
كما كنا ايام الغزو متوحدين...كما حصل لشهداء بيت القرين عندما سالت دماء السنة والشيعة والبدو والحضر واختلطت لتروي هذه الأرض
ان اردت ان تمدح اجدادك وتفتخر بتاريخهم وبطولاتهم هذا شأنك وحق لك
لكن لا تنتقص من حق الطرف الآخر...ولا تختزل البطولات بقبيلتك او عائلتك وتقصي البقيه
ولا تخفي سيئاتك وتظهر حسناتك
وبنفس الوقت تذكر سيئات الآخرين ولا تذكر حسناتهم..
هنا مربط الفرس حاول ان تتعايش مع الطرف الآخر حاول ان تفتح قنوات حوار معه بعيدا عن الطائفة حتى يكون الحديث بدون مجاملات
وبدون ازدراء
دعونا نحاول ان نجمع شتات الشعب لا ان نزيده...دعونا نرد كيد المتسبب بنحره لا ان نساعده بالتهكم على الطرف الآخر..
ببساطة دعونا " نتعايش "

قبل ايام تكلم الدكتور عبيد الوسمي عن رجالات الكويت..وذكر عوائل المتوفين بحرب القصر الحمر و ذكر منهم ٧٧ديحاني
وبما ان أجدادي منهم

سأقول الآتي:
شكرًا يادكتور انك ذكرتهم لكن احب انوه
ان بالطرف الآخر يوجد رجال بنوا بلدي وهم ليسوا من ابناء القبائل...بل من الحضر...ومن الشيعة.. فلماذا ننتقص حقهم و لا نذكرهم
بل نوصمهم باللصوص..ولماذا نهاجم الأسرة الحاكمه بصفة الجمع...ومنهم شرفاء ولا يعجبهم ما يحدث الآن ..لماذا نزيد من تقوقع القبيلة على نفسها..ونعزز من تواجدها والعودة لها
ونحن ببلد مدني قائم على المؤسسات المدنيه والدستور الذي يكفل حقوقنا..ان كان هناك خلل..فأنت الآن نائب وعليك أن تسعى لإصلاحه..لا ان تكون معول هدم للدستور والقانون ودولة المؤسسات


كلامي قد لا يعجب البعض لكنه موجه للدكتور فقط
وهو صديق نضال قديم من الماضي السحيق
ويعرفني جيدا ويعلم أني اقول الحق ولا اجامل احد

هامش: الهدم دائما اسرع من البناء
لذا لا تكون معول الهدم بل كن احدى صخور البنيات المتراصة مع بعضها لتكمل بنيان الجدار
و جرب ان تبدأ بنفسك وان تفتح قنوات حوار مع الطرف الآخر ..وان تبتعد عن القذف والتهكم ..من اجل مستقبل أبنائنا ومن اجل غد افضل


ختامها شعر:
رُبَّ ركبٍ قد أناخوا عيْسَهُم
في ذُرَى مَجْدِهم حين بَسَقْ
سَكَــت الدَّهـــرُ زمــانًا عنهمُ
ثمَّ أبكاهمُ دمًا حين نَطَق..!

الجمعة، 6 يناير، 2012

حسن الإختيار



ها نحن مقبلين على الإنتخابات البرلمانيه

وها نحن امام تكرار سيناريو قديم
يعاد بكل انتخابات ...
إما ان نضع حد لهذا الإستخفاف بمقدرات البلد
وإما ان نجلس متفرجين وهي تضيع..
فلقد سأمت من مخرجات فرعية تعيسه..
يحركها شيخ بالريموت كنترول..
ولقد سأمت من مخرجات طائفيه
يحركها شيخ آخر على حسب أهواءه ..
ولقد سأمت من تاجر يلعب بمقدرات البلد
حتى تهالكت الدوله ونميّت جيوبه
وأرصدته البنكيه

فنحن نحتاج وقفه

حتى نعيدها كما كانت
حتى نرسم مستقبلنا
حتى تنّفذ تطلعاتنا ..لغد مشرق

اتبع قوله تعالى:
{إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِين} [القصص: 26].

لن اختار مرشح لأنه من قبيلتي
ولن اختار مرشح لأنه سني
ولن ولم اختار مرشح لأنه امام وخطيب بمسجد
فكم شيخ دين باعنا يوم حاجتنا

وكم امام وخطيب نكص على عقبيه مقابل مبلغ مالي..!!
لذا سيكون خياري لمن وقف معي يوم حاجتي
سيكون خياري لمن تواجد مع الشباب يوم محنتهم...
خياري سيكون لــ( القوي الأمين )

ساهم معنا كي نصنع الغد
غد افضل..كما نتمنى

هامش: تجري حرب إشاعات بالدائرة الرابعه
موجهه ضد الدكتور عبيد الوسمي
فلم يجدوا عليه شيئ غير ان قالوا
ان الرجل لا يصلي..!!
وانه غير متزوج..!!
بالنسبة لي هذه الإشاعات تزيد من قدر عبيد ولا تضره
فنحن نريد نائب يشرع قانون ...لا إمام مسجد..!!


ختامها شعر:

وَمَن يَجعَلِ الضِّرغامَ بازاً لِصَيدِهِ
تَصَيَّدَهُ الضِّرغامُ فيما تَصَيَّدا
رَأَيتُكَ مَحضَ الحِلمِ في مَحضِ قُدرَةٍ
وَلَو شِئتَ كانَ الحِلمُ مِنكَ المُهَنَّدا
وَما قَتَلَ الأَحرارَ كَالعَفوِ عَنهُمُ
وَمَن لَكَ بِالحُرِّ الَّذي يَحفَظُ اليَدا !
إِذا أَنتَ أَكرَمتَ الكَريمَ مَلَكتَهُ
وَإِن أَنتَ أَكرَمتَ اللَّئيمَ تَمَرَّدا !
وَوَضعُ النَدى في مَوضِعِ السَيفِ بِالعُلا
مُضِرٌ، كَوَضعِ السَيفِ في مَوضِعِ النَدى
وَلَكِن تَفوقُ الناسَ رَأياً وَحِكمَةً
كَما فُقتَهُم حالاً وَنَفساً وَمَحتِدا
يَدِقُّ عَلى الأَفكارِ ما أَنتَ فاعِلٌ
فَيُترَكُ ما يَخفى وَيُؤخَذُ ما بَدا
ابوالطيب


- Posted using BlogPress from my iPhone